تعرض مقسم الاتصالات الأرضية وسط بني وليد للتخريب والحرق

مقسم الاتصالات الأرضية الذي أحرقه مخربون وسط بني وليد. (الإنترنت)

أكد مصدر من شركة «هاتف ليبيا» في بني وليد، اليوم الثلاثاء، تعرض مقسم الاتصالات الأرضية الواقع بالقرب من مصرف الجمهورية فرع سوف الجين وسط المدينة لعملية تخريب وتكسير وسرقة وحرق بالكامل.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» إن المخربين قاموا بحرق وإتلاف المقسم كليا، مشيرا إلى أن فريقا هندسيا من شركة «هاتف ليبيا» توجه على الفور إلى مكان المقسم ومعاينة عملية التخريب وتقييم الأضرار.

وذكر المصدر أن هذا المقسم يربط 400 مشترك في المدينة ويقدم عدة خدمات منها الاتصالات وخدمات الإنترنت التي انقطع جزء منها داخل مركز المدينة ومستشفي بني وليد العام ومصارف الجمهورية وإدارة جامعة بني وليد.

يشار إلى أن عدة مقسمات تتبع شركة «هاتف ليبيا» بمدينة بني وليد تعرضت للسرقة والعبث والتخريب خلال الفترة الماضية دون معرفة الجناة في غياب تام للأجهزة الأمنية العاملة بالمدينة.

المزيد من بوابة الوسط