منفذ امساعد يطالب «الداخلية» بتغريم شاحنات تحمل وقودا أكثر من المسموح

منفذ امساعد البري، (أرشيفية: الإنترنت)

قال مدير منفذ امساعد البري، العقيد عبد الباسط العريبي، إن المنفذ يعمل الآن على فرض غرامة مالية على أية شاحنة تحمل كمية وقود أكبر من المسموح به.

وأوضح العريبي، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن المنفذ تجاري؛ لأن غالب الحركة به لشاحنات النقل، ولذا استغل سائقو الشاحنات الأمر، وركبوا أكثر من خزان في مركباتهم؛ بغرض تهريب الوقود.

وتابع: «بعد تفتيش الشاحنات والتأكد من وجود كميات من الوقود غير المسموح بها، يتم تفريغ الكميات الزائدة في خزانات والاستفادة منها بتوزيعها على الجهات الحكومية كالمستشفيات ومراكز الشرطة وغيرها»، منوهًا بأنه تقدم بكتاب رسمي إلى وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة؛ لفرض غرامة مالية على مَن يضع كمية وقود تفوق المسموح بها؛ حيث يأتي هذا الإجراء ضمن برنامج مكافحة تهريب الوقود.

وأكد العريبي أن المنفذ يعمل بكامل قوته من أجل تسهيل حركة العمل، إذ تم تفعيل الشرطة النسائية، وتشغيل الميزان لوزن الحمولات الزائدة ووضع غرامة مالية عليها، مضيفًا أنه تم تفعيل قانون المعاملة بالمثل وفرض رسوم الجباية على السيارات المصرية، كما تعامل السيارات الليبية في معبر السلوم.

اقرأ أيضا: ترحيل 11 مهاجرا من طبرق عبر منفذ إمساعد

ولفت إلى إنشاء مكتب لوزارة الخارجية لمتابعة المراسم والضيافة بالمعبر، وبناء قسم للمرور لتنظيم حركة الشاحنات وتفعيل قانون المسير الليلي، الذي ينص على غلق المعبر من الساعة الخامسة مساءً إلى الساعة الثامنة صباحًا، وعدم السماح للشاحنات بالخروج منه حرصًا على سلامة المواطنين على الطريق ومنعًا للحوادث.

وأشار العريبي إلى أن المنفذ الآن يتم توسعته بإضافة 6 حارات بدلاً عن حارة واحدة، وأيضًا إنشاء حظيرة جمركية وساحة مبيت للشاحنات، إضافة إلى صيانة الفندق داخله.

كلمات مفتاحية