القنصل الليبي لدى بكين لـ«بوابة الوسط»: لا إصابات بفيروس «كورونا» بين أفراد الجالية

القنصل الليبي لدى بكين فتحي الحافي. (بوابة الوسط)

أكد القنصل الليبي لدى بكين فتحي الحافي، عدم تسجيل أية إصابة بفيروس «كورونا» الجديد بين أفراد الجالية الليبية في الصين، لافتًا إلى أن ستة طلاب ليبيين يعيشون في مدينة ووهان التي تعد مركز انتشار الفيروس، جميعهم يتمتعون بصحة جيدة.

وأوضح الحافي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم السبت، أن القنصلية الليبية طلبت من وزارة الخارجية الصينية الإذن اللازم لمغادرة هؤلاء الطلاب المدينة حرصًا على سلامتهم، لافتًا إلى أن طالبًا واحدًا ومعه زوجته يرغبان في مغادرة الصين والعودة إلى ليبيا.

اقرأ أيضا «الوطني لمكافحة الأمراض»: لا إصابات بفيروس «كورونا» الجديد في ليبيا

وأشار القنصل الليبي إلى تواصله المستمر مع أفراد الجالية الليبية للاطمئنان على سلامتهم، لافتًا إلى اتخاذ عدة إجراءات في إطار الحرص على سلامة الرعايا الليبيين، من بينها إصدار بيان من السفارة إلى الجالية الليبية، وتخصيص رقم هاتف للتواصل في كافة المدن الليبية.

وكان المركز الوطني لمكافحة الأمراض أكد الأسبوع الماضي، تواصله مع الملحق الصحي بالسفارة الليبية بجمهورية الصين للإطلاع على الوضع الراهن والاطمئنان على المرضى الليبيين الموفدين للعلاج هناك وكذلك الجالية الليبية المقيمة، ومناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها لضمان سلامتهم، مشددًا على عدم تسجيل أية إصابات بالفيروس بين أفراد الجالية.

المزيد من بوابة الوسط