السيسي يتفق مع ميركل على «دعم الجهود الأممية لتنفيذ مخرجات برلين»

الرئيس عبدالفتاح السيسي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. (أرشيفية: الإنترنت).

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الأربعاء، مستجدات القضية الليبية ونتائج قمة برلين والالتزامات المنبثقة عنها، وتوافق الطرفان على «دعم جهود الأمم المتحدة لتنفيذ نتائج قمة برلين وصولًا إلى حل شامل للأزمة الليبية وعودة الاستقرار لهذا البلد الشقيق».

ورحب السيسي بنتائج مؤتمر برلين، مؤكدًا أهمية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وتفادي أية صعوبات أو تحديات في هذا الصدد، فيما أعربت المستشارة الألمانية عن تقديرها للدور المصري الإيجابي في إطار مساعي تسوية الأزمة الليبية، لا سيما من خلال المشاركة الفاعلة أخيرَا في أعمال مؤتمر برلين، حسب الناطق باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضى.

اقرأ أيضا السيسي وميركل يتفقان على تكثيف الجهود لإنهاء الأزمة الليبية «من خلال مقترب شامل»

كما تناول الاتصال تبادل وجهات النظر بشأن آخر تطورات القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الاوسط بعد الإعلان عن الرؤية الأميركية، حيث توافق الطرفان حول أهمية فتح قنوات الحوار لاستئناف المفاوضات برعاية أميركية وطرح رؤية الطرفيّن الفلسطيني والإسرائيلي من أجل التوصل إلى اتفاق يحقق السلام الشامل والعادل وفقاً لمقررات الشرعية الدولية، ويعيد للشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة، ويدعم الاستقرار والأمن بالشرق الأوسط.

يشار إلى أن مصر وألمانيا كانتا ضمن 12 دولة اشتركت في مؤتمر برلين الذي انعقد في 19 يناير الجاري، وانتهى إلى إصدار بيان ختامي يحتوي على 55 بندًا بهدف إيجاد حل للأزمة الليبية من بينها الالتزام بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية الليبية.

المزيد من بوابة الوسط