وفد رسمي ليبي في تونس لبحث تسهيل عودة المصريين العالقين

كلفت الحكومة الليبية الموقتة وزيري المواصلات والداخلية بالسفر إلى تونس، للتنسيق مع السلطات التونسية والمصرية، من أجل مساعدة المصريين العالقين في معبر رأس إجدير في دخول تونس لتسهيل عودتهم إلى مصر.

وقال بيانٌ للحكومة الليبية الموقتة على موقعها الرسمي اليوم الأحد: «إن وزيري الداخلية صالح مازق، والمواصلات محمد عبد القادر وصلا أمس إلى تونس من أجل التنسيق مع السلطات التونسية والمصرية لمساعدة المصريين العالقين في معبر رأس إجدير في دخول تونس لتسهيل عودتهم إلى مصر، في إطار حل أزمة الازدحام على الحدود».

وأشار البيان إلى أن الحكومة كلفت أيضًا مجلس زوارة المحلي بالعمل بشكل عاجل وسريع على مساعدة المواطنين الليبيين المتجهين إلى تونس وتسهيل إجراءاتهم في المعبر بالتنسيق مع القنصلية الليبية العامة في تونس.

كان الناطق باسم وزارة الداخلية الليبي صرَّح الليلة الماضية لوكالة أنباء الشرق الأوسط بأن وزير الداخلية الليبي المكلف صالح مازق أصدر تعليماته إلى مدير الإدارة العامة للمنافذ ومدير منفذ رأس إجدير من الجانب الليبي، بتسهيل عملية إجراءات خروج العمالة المصرية وعدم عرقلتهم، وتقديم كافة السبل المتاحة لتسهيل عودتهم إلى بلادهم.

المزيد من بوابة الوسط