إردوغان: ينبغي إيقاف حفتر لتحقيق السلام في ليبيا

أردوغان ونظيره الغامبي خلال مؤتمر صحفي في غامبول. (الأناضول)

دعا الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان إلى «إيقاف» القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر «لتحقيق السلام في ليبيا» لأنه «يقوم بممارسات شنيعة» و«لا تهمه الهدنة أو السلام»، وفق ما نقلته «الأناضول» مساء اليوم الإثنين.

وقال إردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الغامبي أداما بارو بالعاصمة الغامبية بانجول، إن تصريح الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري الذي قال فيه إن الحل في ليبيا على فوهات البنادق «يظهر أن حفتر لا تهمه الهدنة أوالسلام، ونأمل أن يكون المشاركون في مؤتمر برلين قد سمعوا هذا التصريح وبناءا عليه يبدون مواقفهم».

وأضاف إردوغان أن «حفتر يقوم بممارسات شنيعة في ليبيا ونحن نتابعها وسنواصل حتى النهاية القيام بما يلزم» منبها إلى أنه «ينتهك وقف إطلاق النار وينبغي إيقافه لتحقيق السلام في ليبيا».

المسماري: تصريحات إردوغان عن المشير حفتر تعتبر «خرقا لوقف إطلاق النار»

وأمس الأحد، قال الناطق باسم قوات القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، إن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشأن المشير حفتر «تعتبر استفزازا للقوات المسلحة العربية الليبية»، مضيفا أنها تعتبر «خرقا لوقف إطلاق النار» وفق قوله.

ونوه المسماري في مؤتمر صحفي أمس الأحد، إلى أنه قد يكون هناك «قرار» بسبب هذه التصريحات، لأنها «تدل على نوايا سيئة»، مشيرا إلى أن القوات التابعة للقيادة العامة نفذت «عملية استباقية» عسكرية في منطقة أبو قرين، اعتبرها «لا تعد خرقا لوقف إطلاق النار».

المزيد من بوابة الوسط