إردوغان يطالب بـ«تحرك سريع» لحل الصراع في ليبيا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال مؤتمر صحفي في أنقرة، 13 يناير 2020، (أرشيفية: الإنترنت)

طالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأحد، بـ«التحرك بشكل سريع لحل الصراع في ليبيا».

وقال الرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي قبل مغادرته إلى الجزائر في زيارة رسمية إن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر «يحاول باستمرار خرق وقف إطلاق النار في ليبيا»، حسب وكالة أنباء الأناضول التركية.

وأضاف إردوغان «ليس من الممكن أن نتوقع الرحمة والتفاهم من شخص كهذا (حفتر) فيما يتعلق بوقف إطلاق النار» - حسب تعبيره، مردفًا أن «الملف الليبي سيكون على رأس الملفات المطروحة خلال زيارتي إلى الجزائر».

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقع رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، والرئيس التركي إردوغان اتفاقيتي تعاون إحداهما أمنية والأخري لترسيم الحدود البحرية بين الدولتين في البحر المتوسط.

وعقب مباحثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قال إردوغان الجمعة إن على الدول التي حضرت قمة برلين الخاصة بليبيا يوم الأحد عدم مساعدة حفتر، بعد أن غادر الاجتماع دون توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وانعقد يوم الأحد الماضي اجتماع في برلين ضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن والدول الفاعلة في الأزمة الليبية، بالإضافة إلى بعض دول الجوار، حيث تم التباحث في سبل حل الأزمة الليبية بطريقة سلمية، وتم التوصل لعدد من النقاط أهمها تثبيت وقف إطلاق النار الذي تم الإعلان عنه قبلها بأسبوع بعد جهود روسية – تركية.

وتبنت 12 دولة وأربع منظمات دولية وإقليمية البيان الختامي لمؤتمر برلين، الذي أكد الالتزام بالامتناع عن التدخل في الصراع المسلح، أو في الشأن الداخلي الليبي، كذلك احترام حظر توريد الأسلحة الوارد في قرار مجلس الأمن رقم 1970 للعام 2011 وتنفيذه، إضافة إلى ما أعقبه من قرارات المجلس بما في ذلك حظر انتشار الأسلحة في ليبيا، فضلا عن دعم جهود إيجاد حل سياسي للأزمة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط