السفارة الكندية تحث الأطراف الليبية على التوصل لحل سياسي للأزمة

علم ليبيا وكندا. (أرشيفية: الإنترنت)

حثت سفارة كندا في ليبيا جميع أطراف النزاع في ليبيا، اليوم الأحد، على التوصل إلى «حل سياسي للصراع الذي يسبب معاناة كبيرة للشعب الليبي».

ونشرت السفارة على حسابها على موقع التغريدات القصيرة «تويتر» بيانا للبعثة الأممية دعت فيه إلى الالتزام بقرار مجلس الأمن بخصوص حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، وذكرت أنها وثقت خروقات للقرار من بعض الدول التي شاركت في مؤتمر برلين في 19 يناير الجاري.

اقرأ أيضا البعثة الأممية تدين «الانتهاكات المستمرة» لحظر التسليح في ليبيا وتحذر من «انهيار» الهدنة

وحذرت البعثة الأممية من «انهيار» الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ منذ 12 يناير الجاري، ودعا مؤتمر برلين إلى تثبيتها وتحويلها إلى وقف لإطلاق النار، جراء «استمرار نقل المقاتلين الأجانب والأسلحة والذخيرة والمنظومات المتقدمة إلى طرفي النزاع».

وكان الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، أكد في حوار مع قناة «فرانس 24» الخميس الماضي رصد 50 خرقًا للهدنة، وحذر من أن استمرار الخروقات قد يفضي إلى اندلاع المعارك مجددا، و«تحولها إلى حرب شوارع داخل طرابلس وحرب أهلية في عموم ليبيا، وحرب إقليمية»، ودعا الليبيين إلى التفاهم والحل السلمي.

المزيد من بوابة الوسط