«المركزي» بالبيضاء يرد على تصريحات المشري بشأن الدين العام

محافظ المصرف المركزي في البيضاء علي الحبري. (أرشيفية: الإنترنت)

رد المصرف المركزي في البيضاء على تصريحات رئيس مجلس الدولة خالد المشري التي قال فيها إن الدين العام في المنطقة الشرقية وصل إلى 50 مليار دينار دون وجه حق، وأوضح أن «الدين العام بدأ بعد أن قام محافظ المركزي في طرابلس الصديق الكبير بإقفال المنظومة المصرفية على المركزي بنغازي، وإيقاف إرسال السيولة النقدية».

وأوضح في بيان رسمي صادر اليوم الخميس أن «ما نراه اليوم ما هو إلا ظل وانعكاس لإقفال المنظومة المصرفية على المركزي بنغازي، وإيقاف إرسال السيولة النقدية».

وأشار المركزي في البيضاء إلى أن حكومة الوفاق «قامت بإيقاف مرتبات سكان المنطقة الشرقية قسرا وتركهم للجوع والاحتياج، بالإضافة إلى نقص الأدوية والأغذية وانقطاع الكهرباء والمواد المستخدمة في التدفئة. مما أدى إلى وفيات في الأطفال وكبار السن والمرضى بسبب هذه القرارات الجائرة».

اقرأ أيضا: «مركزي البيضاء» ينفي إفلاس مصرفي الوحدة والتجارة والتنمية

ونوه إلى أن «الإقليم قرر أن يعتمد على على نفسه، وأن يكون الإنفاق لتغطية المرتبات وبعض النفقات التسييرية وذلك عن طريق الاستدانة من البنك المركزي لمواجهة هذا الحصار». معتبرا أن ذلك «التزام وطني وأخلاقي، ولم يدخر الجميع جهدا في إيجاد حلول رصينة وبالإمكانات المتاحة في سبيل إنقاذ الإقليم من التجويع وتخفيف المعاناة».

وتحدث المصرف المركزي في البيضاء عن «استمرار تجاهل حقوق الإقليم العادلة في حصوله على حصته من الثروة رغم أن معظم هذه الإيرادات من هذا الإقليم».

وعقب اجتماع مع الكبير الأربعاء الماضي، قال المشري إن «هناك كوارث في ليبيا يحاولون لملمتها»، مشيرا خلال لقاء مع القيادات العسكرية والسياسية أن «الـ50 مليار دينار هي مصروفات دون وجه حق».

المزيد من بوابة الوسط