غوتيريس: لا مكاسب ميدانية لطرفي الصراع في طرابلس منذ إعلان حفتر «ساعة الصفر»

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس. (أرشيفية: الإنترنت).

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إن أحد طرفي الصراع في ليبيا لم يحقق أي مكاسب ميدانية في طرابلس منذ إعلان قائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، ساعة الصفر في 12 ديسمبر الماضي، «غير أن قواته استعادت السيطرة على سرت في 6 يناير الحالي، بما في ذلك القاعدة الجوية وميناؤها البحري من قوات الوفاق».

وتابع غوتيريس في تقرير عن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا يبرز أنشطة البعثة في ليبيا، منذ 26 أغسطس الماضي، أدى إعلان المشير حفتر ساعة الصفر إلى تهيئة عامة للقوات الداعمة لحكومة الوفاق،

وأسفر الهجوم والتعبئة عن اشتباكات مكثفة بين قوات الطرفين وتصعيد العمليات الجوية.

وأضاف أن 140 ألف شخص أُجبروا على الفرار من ديارهم، منذ بدء الأعمال القتالية جنوب طرابلس في الرابع من أبريل الماضي، كما سقط 254 قتيلًا من المدنيين و363 جريحًا.

وفي 12 ديسمبر الماضي، أعلن المشير خليفة حفتر «ساعة الصفر» لجميع الوحدات العسكرية في طرابلس، قائلًا «اليوم نعلن المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة».

وقال حفتر، «دقت ساعة الصفر، ساعة الاقتحام الكاسح الواسع التي يترقبها كل ليبي حر شريف وأهلنا في طرابلس بفارغ الصبر».

كلمات مفتاحية