وزير خارجية تركيا يدعو حفتر إلى العودة للحل السياسي

وزير الخارجية التركي مولود غاويش أوغلو. (أرشيفية: الإنترنت).

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الثلاثاء إنه «يجب على حفتر العودة فورا إلى مسار الحل السياسي، واتخاذ خطوات للتهدئة على الأرض، بما يتماشى مع دعوات المجتمع الدولي».

وأضاف: «هل يريد حفتر حلا سياسيا أم عسكريا؟ حتى الآن يظهر موقفه أنه يريد حلا عسكريا»، حسب تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء «رويترز».

وبشأن مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، قال: «صدرت دعوات ألا يرسل أحد قوات أو أسلحة إضافية إلى هناك، وتعهد كل المشاركين بالالتزام بهذا ما دام وقف إطلاق النار مستمرا»، متابعا: «كان رئيسنا واضحا في هذا، وعبرنا عنه في ختام القمة أيضا».

وخلال قمة برلين، تعهدت القوى الأجنبية ذات النفوذ في ليبيا بدعم حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، لكن جاويش أوغلو أشار إلى أن هذا الالتزام «يتوقف على صمود وقف إطلاق النار»، وفق «رويترز».

اقرأ أيضا: إردوغان: خطواتنا بشأن ليبيا حققت توازنا في المسار السياسي

وفي تصريحات صحفية خلال رحلة العودة من برلين، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن بلاده لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن لدعم حكومة الوفاق، وإنما أرسلت مستشارين عسكريين ومدربين فقط، متابعا أن جهود تركيا في القمة وضعت الأساس لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة، وأن الوجود التركي في ليبيا عزز الآمال في السلام.

وفي 13 يناير الجاري، استضافت موسكو، مفاوضات حول توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ قبلها بيومين، ووقع وفد حكومة الوفاق وثيقة الاتفاق، لكن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر غادر العاصمة الروسية دون التوقيع، ثم أعلنت موسكو أن حفتر يحتاج إلى «يومين» إضافيين لدراسة الوثيقة، وعقد استشارات محلية بشأنها.

المزيد من بوابة الوسط