مؤسسة النفط «غير قادرة على تحميل شحنة غاز طهي مخصصة لبنغازي»

مقر المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، إنها غير قادرة على تحميل شحنة من غاز الطهي من المقرّر تخصيصها لمدينة بنغازي، بعد إعلان حالة القوة القاهرة على عمليات الشحن من موانئ الزويتينة والحريقة والبريقة والسدرة وراس لانوف بسبب أوامر وقف التصدير منها.

وأوضحت المؤسسة في بيان اليوم، أنها أعلنت حالة القوة القاهرة على موانئ الحريقة والبريقة والزويتينة والسدرة وراس لانوف بعد أن قام كلّ من رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية اللواء ناجي المغربي والعقيد علي الجيلاني من غرفة عمليات سرت الكبرى، يوم الجمعة الماضي، بإصدار تعليمات إلى الشركات التابعة للمؤسسة بإيقاف التصدير.

مصدر بمؤسسة النفط: 700 ألف برميل خسائر توقف تصدير النفط الليبي يوميا

ولفتت إلى أن مستودع بنغازي يحتوي على كميات من غاز الطهي كافية لمدّة 12 يوما، فيما تقوم المؤسسة باتخاذ كافّة التدابير اللازمة لضمان استمرار التزويدات.

وبحسب البيان لا يزال ميناء بنغازي مفتوحا؛ ويجري تفريغ الناقلة NORDIC PIA والتي تحوي منتج الديزل، كما وصلت اليوم الناقلة أتلانتيك سيريوس والقادمة من مصفاة الزاوية.

وشددت المؤسسة على أن توقف إنتاج الغاز المصاحب لإنتاج النفط، والذي يستخدم لتزويد محطات الكهرباء في الزويتينة وشمال بنغازي، سيتسبب في عجز سينتج عنه طرح الأحمال الكهربائية، موضحة أن إغلاق صمامات محطة ضخ الحمادة أمس والمسؤول عنه حرس المنشآت النفطية نتج عنه إعلان حالة القوة القاهرة ووقف الإنتاج من حقلي الشرارة والفيل، مما تسبب في وقف تزويد محطة أوباري الكهربائية وتوقفها عند نفاد مخزونها.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، أعلنت، أول من أمس السبت، في بيان لها، حالة «القوة القاهرة»، وقالت إن ذلك يأتي بعد أن «أوقفت القيادة العامة وجهاز حرس المنشآت النفطية في المناطق الوسطى والشرقية صادرات النفط من موانئ البريقة ورأس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة».

فيما ارتفعت أسعار النفط في الأسواق العالمية إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوع، اليوم الاثنين، نتيجة تعطل الإنتاج في عدد من حقول النفط في ليبيا مما يجعل تدفقات الخام تقترب من التراجع إلى جزء بسيط من مستواها الطبيعي، حسب وكالة «رويترز».