مؤسسة النفط تعلن أنها ستضطر إلى «وقف إنتاج الخام بالكامل عند بلوغ القدرة التخزينية القصوى»

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، إنها ستضطر إلى «وقف إنتاج النفط الخام بالكامل عند بلوغ القدرة التخزينية القصوى».

وتابعت في بيان اليوم، أنها أعلنت حالة القوة القاهرة على موانئ الحريقة والبريقة والزويتينة والسدرة وراس لانوف بعد أن قام كلّ من رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية اللواء ناجي المغربي والعقيد علي الجيلاني من غرفة عمليات سرت الكبرى، يوم الجمعة الماضي، بإصدار تعليمات إلى الشركات التابعة للمؤسسة بإيقاف التصدير، لافتة إلى أن «القدرة التخزينية لهذه الموانئ محدودة».

ولفتت المؤسسة إلى خفض معدلات إنتاج النفط الخام قدر الإمكان تجنّبا لوقف الإنتاج بالكامل، مشيرة إلى أنّ عمليات الإقفال التي طالت الحقول ستتسبب في خسائر في إنتاج النفط الخام قدرها 1.2 مليون برميل يوميا، وخسائر ماليّة تقدّر بحوالي 77 مليون دولار يوميا.

رويترز: إعلان حالة القوة القاهرة في حقلي الشرارة والفيل

وذكرت أنّ حالة القوّة القاهرة هي أحد بنود العقد الذي يربط المؤسسة بعملائها، والذي يعفيها من التزاماتها القانونية بتزويدهم بالنفط والغاز عندما تواجهها ظروف خارجة عن سيطرتها، بما في ذلك حالات الحرب، والإضرابات، وسوء الأحوال الجوية. «ويتم عادة رفع حالة القوة القاهرة بانتفاء الظروف التي أدّت إلى إعلانها.. ولا يمكن تطبيق القوة القاهرة بشكل انتقائي على العملاء».

في السياق نفسه، قال مصدر بالمؤسسة الوطنية للنفط إنه جرى إغلاق كل الموانئ المذكورة في بيان المؤسسة بالخصوص، ولم تغلق الحقول بشكل مباشر، ولكن التصدير توقف، وانخفض الإنتاج وسيتوقف قريبا من جميع الحقول في المناطق الوسطى والشرقية بعد امتلاء الخزانات.

وأوضحت المؤسسة أن تلك التعليمات صدرت إلى إدارات شركة سرت للنفط، والهروج للعمليات النفطية، والواحة للنفط، والزويتينة للنفط، والخليج العربي للنفط، وهي شركات تابعة للمؤسسة الوطنية للنفط.

وذكر البيان أن وقف التصدير من هذه الموانئ «سيؤدي إلى خسائر في إنتاج النفط الخام بمقدار 800 ألف برميل يوميا، بالإضافة إلى خسائر مالية يومية تقدّر بحوالي 55 مليون دولار في اليوم».

فيما ارتفعت أسعار النفط في الأسواق العالمية إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوع، اليوم الاثنين، نتيجة تعطل الإنتاج في عدد من حقول النفط في ليبيا مما يجعل تدفقات الخام تقترب من التراجع إلى جزء بسيط من مستواها الطبيعي، حسب وكالة «رويترز».

المزيد من بوابة الوسط