سلامة: مغادرة كل المقاتلين غير الليبيين «بأسرع وقت» أهم أهداف اللجنة العسكرية

المبعوث الأممي غسان سلامة. (أرشيفية: الإنترنت)

قال المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، إن اللجنة العسكرية ضمن المسارات الثلاثة لحل الأزمة الليبية، سيكون على رأس أهدافها «مغادرة كل المقاتلين غير الليبيين للأراضي الليبية في أسرع وقت».

وأضاف سلامة في تصريحات إلى وكالة «سبوتنيك»، أنه يعتزم دعوة اللجنة الأمنية العسكرية خلال أيام، (خمسة ضباط نظاميين من كل من طرف) بعد تسلمه أمس أسماء أعضائها.

وأشار سلامة إلى أن «هناك مقاتلين جاؤوا من سورية لكن هناك مقاتلون من مناطق أخرى مثل السودان وتشاد وغيرها من الأماكن والدول الأخرى».

وأضاف «في المرحلة الحالية الأولوية للمسارات الثلاثة، وعلى رأسها المسار الأمني والعسكري الذي آمل في دفعه إلى الأمام خلال أيام في جنيف».

ودعا البيان الختامي لمؤتمر برلين جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي أنشطة تؤدي إلى تفاقم النزاع أو تتعارض مع حظر الأسلحة الأممي أو وقف إطلاق النار، بما في ذلك تمويل القدرة العسكرية أو تجنيد المرتزقة.

ننشر كلمة غسان سلامة في المؤتمر الصحفي بعد مؤتمر برلين

كما دعا البيان، مجلس الأمن إلى «فرض عقوبات مناسبة على الذين يثبت انتهاكهم لإجراءات وقف إطلاق النار، وضمان تطبيق تلك العقوبات».

وبحسب المستشار الألمانية، أنغيلا ميركل، فإن المشاركين في مؤتمر برلين اتفقوا على تثبيت الهدنة ووقف إطلاق النار، وعدم دعم الأطراف المتنازعة والتزام الدول المشاركة بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، وتشكيل لجنة عسكرية من 10 ضباط (5+5) من القيادة العامة وحكومة الوفاق التي تأتي ضمن حزمة المسار الأمني والعسكري للحوار الليبي، مشيرة إلى تسميتها من قبل المبعوث الأممي غسان سلامة خلال المؤتمر وأنها ستبدأ اجتماعاتها الأسبوع المقبل.

وأضافت ميركل أن المشاركين اتفقوا على اتخاذ خطوات شاملة من أجل التوصل إلى حل سياسي في ليبيا، وتوافقوا أيضا على احترام حظر تصدير السلاح، وبذل الجهود اللازمة لتعزيز مراقبة حظر تصدير السلاح إلى ليبيا، وتحسين مراقبته في المستقبل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط