إردوغان: تركيا لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن بلاده لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن لدعم حكومة الوفاق، وإنما أرسلت مستشارين عسكريين ومدربين فقط، وفق ما نقلت عنه محطة (إن.تي.في) التلفزيونية التركية.

وتابع الرئيس التركي للصحفيين على متن رحلة العودة من قمة بشأن ليبيا في برلين، إن جهود تركيا في القمة وضعت الأساس لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة، مضيفا أن الوجود التركي في ليبيا عزز الآمال في السلام.

كان أردوغان قد قال في الأسبوع الماضي إن تركيا بدأت في إرسال قوات إلى طرابلس.

إردوغان: خطواتنا بشأن ليبيا حققت توازنا في المسار السياسي

وتابع الرئيس التركى، «سنواصل دعم المسار السياسي بشأن ليبيا في الميدان وعلى طاولة المفاوضات»، مضيفا أنه في حال الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، سيكون الطريق ممهداً أمام الحل السياسي.

وتمخض المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي عقد في برلين أمس وشاركت فيه تركيا، عن عدة قرارات شملتها وثيقة وقعت عليها 16 دولة ومنظمة دولية، أبرز ما جاء فيها تأكيد المشاركين في المؤتمر على أنهم لن يقدموا أي دعم للأطراف المتصارعة لوقف العمليات العسكرية.

وبحسب المستشار الألمانية، أنغيلا ميركل، فإن المشاركين في مؤتمر برلين اتفقوا على تثبيت الهدنة ووقف إطلاق النار، وعدم دعم الأطراف المتنازعة والتزام الدول المشاركة بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، وتشكيل لجنة عسكرية من 10 ضباط (5+5) من القيادة العامة وحكومة الوفاق التي تأتي ضمن حزمة المسار الأمني والعسكري للحوار الليبي، مشيرة إلى تسميتها من قبل المبعوث الأممي غسان سلامة خلال المؤتمر وأنها ستبدأ اجتماعاتها الأسبوع المقبل.

أبرز ما جاء في المؤتمر الصحفي لقمة برلين بشأن ليبيا

وأضافت ميركل أن المشاركين اتفقوا على اتخاذ خطوات شاملة من أجل التوصل إلى حل سياسي في ليبيا، وتوافقوا أيضا على احترام حظر تصدير السلاح، وبذل الجهود اللازمة لتعزيز مراقبة حظر تصدير السلاح إلى ليبيا، وتحسين مراقبته في المستقبل.

المزيد من بوابة الوسط