ننشر كلمة غسان سلامة في المؤتمر الصحفي بعد مؤتمر برلين

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس والمستشارة أنغيلا ميركل والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، والمبعوث الأممي غسان سلامة, 19 يناير 2020 (الإنترنت)

قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، إن أغلب البعثات الدبلوماسية غادرت ليبيا خلال الأشهر التسعة من الحرب، بينما «البعثة (الأممية) لم تترك ليبيا خلال هذه الفترة العصيبة».

وخلال كلمته في المؤتمر الصحفي المشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عقب اجتماعات مؤتمر برلين، وجه سلامة الشكر للسلطات الألمانية والمستشارة ميركل لجهودهما خلال الأشهر القليلة الماضية «من أجل دفع هذه العملية إلى الأمام».

 ونشرت البعثة الأممية ملخص كلمة سلامة في المؤتمر الصحفي، والتي جاءت كالتالي:

يمكنني القول إن هذا الأمر بدأ في اجتماع تشرفت به مع المستشارة في الخامس عشر من أغسطس، ومنذ ذلك الحين ونحن نعمل بدأب للوصول إلى ما نحن عليه اليوم. وكما قال الأمين العام، نحن ممتنون للغاية للدعم القوي الذي تلقيناه منها ومن وزير الخارجية كذلك.

أعتقد أن الأمين العام للأمم المتحدة قد أطلعكم بإيجاز على المسارات الثلاثة، الأمم المتحدة تحاول المضي قدماً. ما أود إضافته هو أن البعثة لم تترك ليبيا خلال هذه الأشهر التسعة من الحرب.

معظم البعثات الدبلوماسية غادرت إلا إننا بقينا. لقد بذلنا، على ما أعتقد، جهوداً إنسانية جبارة إلى جانب أنشطتنا السياسية. أشكر جميع البلدان التي قدمت الدعم لنا لمساعدة النازحين ولمساعدة الجميع، وللبقاء على الأرض رغم كل الصعوبات.

نحن مدينون لليبيين بهذا الحضور. أعتقد أن وجودنا كان مفيداً لهم في هذا الوقت العصيب.

أنا أفكر الآن في الغد. أعتقد أن اليوم كان يوماً رائعاً لإعطائنا الدفعة والمعنويات اللازمة للاستمرار.

أشكر كل من شارك في هذا المؤتمر. وآمل من مجلس الأمن، وآمل أن تقف لجنة المتابعة الدولية إلى جانبنا لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في برلين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط