ماس: ليبيا جزء من الجوار الأوروبي .. ويجب وقف الدعم العسكري الخارجي

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس. (أرشيفية: الإنترنت)

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى وقف الدعم العسكري الخارجي للأطراف الليبية، حتى لا تصبح ليبيا هي «سورية الجديدة»، وذلك في تصريحات على هامش مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية

وقال ماس، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع «تويتر» الأحد: «ليبيا جزء من الجوار الأوروبيي». وأضاف «لا يستطيع أطراف الحرب الأهلية الليبية قتال بعضهم دون الدعم العسكري الذي يتلقونه من الخارج». وأردف «يجب أن نوقف هذا حتى لا تصبح ليبيا سورية الجديدة».

وانطلقت منذ قليل، أعمال مؤتمر برلين، بجلسة مغلقة للمشاركين؛ لبحث الأزمة الليبية. وشوهد رؤساء الدول المدعوة إلى الاجتماع ملتفين حول مائدة واحدة، قبل أن يجري إعلان الاجتماع المغلق، ومغادرة الصحفيين القاعة المخصصة له.

اقرأ أيضا: ميركل لـ«السراج»: نسعى للخروج من مؤتمر برلين بموقف دولي موحد

وأجرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في وقت سابق اليوم مباحثات مع منفردة مع كل من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر لتقريب وجهات النظر بشأن الأزمة.

ويبحث المجتمع الدولي في قمة برلين التي ترعاها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حلًّا للأزمة الليبية، ويحظى المؤتمر بمشاركة الدول الخمسة دائمة العضوية، وأربع منظمات دولية، ممثلة في: الأمم المتحدة، والاتحادين الأوروبي والأفريقي، وجامعة الدول العربية.

كما يشارك في المؤتمر كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو، بالإضافة إلى فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي وقائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر.

المزيد من بوابة الوسط