في العدد 217 من جريدة «الوسط»: برلين تعيد الملف الليبي إلى البيت الأوروبي.. ومساعٍ لإنعاش السياحة في جبال أكاكوس

يسلط العدد 217 من جريدة «الوسط»، الصادر اليوم الخميس، الضوء على المؤتمر الدولي حول الأزمة الليبية الذي تستضيفه العاصمة الألمانية برلين الأحد المقبل، وما سبقه من حراك سياسي دولي أنتج اتفاقا غير موقع على وقف إطلاق النار (هدنة) عجل بالدعوة إلى انعقاده، واستمرار تباين المواقف السياسية والتصعيد الكلامي المتبادل، وإخفاق مباحثات موسكو في إبرام صيغة تعاقدية لوقف إطلاق النار بين طرفي الحرب، والقلق الأوروبي من الاستحواذ الروسي - التركي على الملف الليبي.

اضغط هنا للإطلاع على العدد 217 من جريدة «الوسط»

ومن مسارات الأزمة الليبية، إلى واقع الليبيين على الأرض، نرصد مشكلات البلديات، في حوار مع عميد بلدية تازربو، إبراهيم الجويلي، الذي شكا نقص الأطباء والمعلمين، في ظاهرة متكررة بأكثر من مدينة وواحة ليبية، في ظل غياب دور المؤسسات الفاعلة في ملف الخدمات العامة للمواطنين.

وبالتزامن مع احتفال أمازيغ ليبيا برأس السنة الجديدة، أجرت «الوسط» حوارا مع رئيس المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا، خيري الهاميسي، الذي عبر عن آماله في الوصول إلى الاستقرار السياسي، وإعداد دستور توافقي يجمع بين مكونات المجتمع الواحد، على تنوعها واختلاف مشاربها.

وفي مبادرة تهدف لتنشيط السياحة، تسعى منظمات أهلية إلى إحياء منطقة جبال أكاكوس غرب البلاد، صاحبة التاريخ الممتد إلى سبعة آلاف سنة، وبما تضمه من رسوم ومنحوتات، على أمل جذب الليبيين إلى السياحة الداخلية، والتعرف على معالم بلادهم.

ونبقى في البلديات، إذ نطالع كواليس القبض على بعض السحرة والمشعوذين، بواسطة جهاز مكافحة الظواهر السلبية والهدامة، مع دعوات دينية وقانونية للابتعاد عن أعمال السحر والشعوذة، وقراءة مفصلة في كيفية معالجة القانون الليبي لهذا النوع من المشكلات.
 
وإلى الاقتصاد، رصد محررو «الوسط» تفاصيل تقرير «آفاق الاقتصادات العربية للعام 2020» الذي توقع معاودة ارتفاع معدلات التضخم وعجز الموازنة التجارية في ليبيا، جنبا إلى جنب مع تأثر النمو لدى الدول المصدرة النفط على المدى القريب بالانكماش في الاقتصاد، في وقت يسجل احتياطي العملة الأجنبية تراجعا إلى 73.2 مليار دولار.

اضغط هنا للإطلاع على العدد 217 من جريدة «الوسط»
 
أما على الصعيد الثقافي، فتشارك دور نشر وكتَّاب ليبيون في فعاليات الدورة 51 من معرض القاهرة الدولي الذي ينعقد في الفترة من 22 يناير الجاري وحتى 4 فبراير المقبل، في حين لم تعلن أية جهة ليبية رسمية المشاركة في الحدث.

ورياضيا، نتابع تفوق الفريق الأول لكرة القدم بنادي «النصر» على نظيره «بيدفيست» الجنوب أفريقي، في المواجهة التي جمعت بينهما، الأحد، مع بداية منافسات مرحلة الإياب لحساب المجموعة الثانية لدور المجموعات بـ«الكونفيدرالية» الأفريقية، بالإضافة إلى حوار مع رئيس هيئة الشباب والرياضة، بشير القنطري، يتحدث خلاله عن أبرز ما أنجزه للرياضة الليبية خلال فترة توليه المسؤولية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط