كونتي يحدد شرطين لمشاركة إيطاليا بمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا

رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي. (أرشيفية: الإنترنت)

شدد رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، على ضرورة توافر شرطين أساسيين لمشاركة إيطالية في بعثة محتملة لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا، مؤكدا أن بلاده مستعدة للقيام بهذه المهمة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وقالت «آكي» إن كونتي أكد اليوم، الثلاثاء، أن حكومته «لن ترسل جنودا إيطاليين لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا إن لم يكن ذلك في ظروف آمنة، وفي سياق سياسي واضح للغاية».

وأوضحت أن رئيس الوزراء الإيطالي أوضح ذلك في تصريحات للصحفيين، ردا على سؤال حول التزام إيطالي محتمل بعمليات مراقبة السلام في ليبيا، حيث قال كونتي: «نحن لا نستبعد على الإطلاق هذه الفرضية. سنتحدث عن ذلك في برلين».

وقال رئيس الوزراء الإيطالي: «إذا نجحنا في إعطاء عنوان سياسي لهذه الأزمة، فإن إيطاليا مستعدة بالتأكيد للقيام بذلك. ولكن علينا أيضا توفير كل الظروف حتى تلك المتعلقة بالأمن. مسؤوليتي كرئيس للحكومة، يتعين علي ومع البرلمان، ضمان أمن القوات الإيطالية».

وزار كونتي القاهرة اليوم، الثلاثاء، التي وصل إليها قادما من أنقرة للقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بعدما التقى أمس، الإثنين، مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لبحث التطورات الجارية للوضع في ليبيا.

وأكد كونتي في تصريحات للصحفيين في القاهرة أن المؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي سيعقد في برلين الأحد المقبل «لا يزال قائما»، على الرغم من رفض قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني، وصدور دعوات تركية لتأجيل المؤتمر، وفق «آكي».

وأضاف كونتي عقب اجتماع مطول مع الرئيس المصري: «هذا هو الوقت المناسب للعمل بشكل ملموس على حل سياسي للأزمة الليبية. أستطيع أن أعلن أن دعوة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد وصلت لتوها: باستثناء وقوع أحداث غير منتظرة، سينعقد مؤتمر برلين يوم الأحد القادم».

المزيد من بوابة الوسط