اجتماع وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا لبحث الملف الليبي

اجتماع وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا لبحث الملف الليبي، 13 يناير 2020، (الأناضول)

انطلق اجتماع وزراء خارجية ودفاع تركيا وروسيا في العاصمة موسكو منذ قليل، لبحث الملف الليبي، حسبما أوردت وكالة الأنباء التركية «الأناضول».

وأشارت «الأناضول» إلى استضافة مقر وزارة الخارجية الروسية للاجتماع، حيث من المقرر أن يتم التباحث حول سبل إرسال السلام والاستقرار في ليبيا.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية «سبوتنيك» عن الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قولها إن «ممثلي الأطراف الليبية وصلوا إلى موسكو، وسينضمون إلى المفاوضات لاحقا».

وفي وقت سابق اليوم، كشفت وكالة الأنباء الفرنسية أن «رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، سيصلان موسكو؛ لتوقيع اتفاق حول تفاصيل وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ أمس الأحد».

ولفتت الوكالة الفرنسية إلى أن وزيرا الخارجية والدفاع التركيين مولود شاوش أوغلو وخلوصي أكار سيصلان العاصمة الروسية، بالتزامن مع تلك المباحثات.  

كما صرح رئيس مجموعة الاتصال الروسية حول التسوية الليبية، ليف دينغوف، بأن السراج وحفتر سيلتقيان «بشكل منفصل مع المسؤولين الروس ومع ممثلي الوفد التركي الذي يتعاون مع روسيا حول هذا الملفّ»، لافتا إلى أن مسؤولين من مصر والإمارات سيكونون موجودين أيضا على الأرجح بصفتهم مراقبين في المحادثات.

وكان وقف إطلاق النار في ليبيا الذي دعا إليه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، دخل حيز التنفيذ منتصف ليل الأحد، وقد لقى ترحيب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة والجامعة العربية.