تونس: وقف إطلاق النار «خطوة هامة لحقن دماء الليبيين»

الرئيس التونسي قيس سعيد. (أرشيفية: الإنترنت).

رحبت تونس بقرار وقف إطلاق النار في ليبيا، معتبرة أنه «خطوة هامة لحقن دماء الليبيين» وتهدئة الوضع بما يمهد لإنهاء العمليات العسكرية في «هذا البلد الشقيق».

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية التونسية، في بيان اليوم، أن وقف إطلاق النار يفسح المجال للعودة الى الحوار والتفاوض تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة وفي «كنف احترام الشرعية الدولية».

الجامعة العربية ترحب بوقف إطلاق النار في ليبيا وتدعو لـ«خفض كل مظاهر التصعيد في الميدان»

ودعت تونس كافة الأطراف الليبية إلى الالتزام باحترام وقف إطلاق النار، مجددة تأكيدها رفض الحلول العسكرية والتمسك بالحوار والتوافق سبيلا وحيدا للعودة إلى العملية السياسية في إطار حوار ليبي– ليبي شامل، يفضي إلى حل دائم ونهائي يحفظ سيادة ليبيا واستقرارها ووحدتها الترابية ويفسح المجال لتحقيق تطلعات الشعب الليبي.

وأعلن الناطق باسم قوات القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، قبول الاتفاق قبيل دخوله حيز التنفيذ منتصف ليل السبت – الأحد، وبعد عدة ساعات، أعلن رئيس حكومة الوفاق فائز السراج موافقته كذلك على وقف إطلاق النار، لكنه شدد على «الحق المشروع» لقوات حكومته بـ«الرد على أي هجوم أو عدوان». وهي الهدنة التي دعا إليها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان خلال قمتهما في إسطنبول الأربعاء الماضي.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط