«العدالة والبناء»: إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه شرط أساسي لأي حوار سياسي

شعار حزب العدالة والبناء. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن حزب العدالة والبناء، اليوم الأحد، ترحيبه بوقف إطلاق النار في طرابلس، مشيدا بـ«الدور الإيجابي» لكل من تركيا و«مساعيها الحميدة في الوصول إلى هذه الخطوة مع روسيا».

ودعا الحزب في بيان حكومة الوفاق والقوات التابعة لها إلى«الاستمرار في الالتزام بوقف إطلاق النار مع الاحتفاظ بحقها المشروع بالرد بكل حزم وقوة في حالات الدفاع ضد أي خروقات» قد تحدث.

وحذر الحزب من «استغلال وقف إطلاق النار كفرصة للتحشيد والغدر، وارتكاب مزيد من المجازر ضد سكان العاصمة طرابلس أو غيرها من المدن، لما عرف عليه من غدر ونقض للعهود».

وشدد الحزب على ضرورة أن يكون وقف إطلاق النار «مجرد مقدمة، يتبعها إنهاء كامل للعدوان على كل الجبهات، وبدءٌ فوريٌّ لإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه كشرط أساسي لأي حوار سياسي»، مذكرا جميع الأطراف الدولية المنخرطة في دعم جهود التسوية السلمية بضرورة أن «يراهنوا على العلاقة مع عموم الشعب الليبي».

وأكد حزب العدالة والبناء في ختام البيان وجوب تتويج وقف إطلاق النار بـ«مساع سياسية جادة لإخراج البلاد من أزمتها بما يضمن إعادتها إلى المسار السياسي حتى الوصول إلى دولة القانون والمؤسسات المنشودة».

المزيد من بوابة الوسط