السراج في روما قبيل جولة كونتي لأنقرة والقاهرة وأبوظبي لبحث الأزمة الليبية

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج. (أرشيفية: الإنترنت)

تجري روما تحركات دبلوماسية بقيادة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، ووزير الخارجية لويجي دي مايو، من أجل مناقشة الأزمة الليبية، قبل عقد مؤتمر برلين المخصص للأزمة، والمتوقع عقده نهاية يناير الجاري.

ويزور رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج روما عصر اليوم السبت، لمناقشة الأزمة الليبية، حسب تصريح السفير الليبي في بروكسل لجريدة «24 أور» الإيطالية، بناء على دعوة من كونتي، وذلك بعد إلغاء السراج زيارته المقررة إلى روما الأربعاء الماضي.

واستقبل كونتي قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر في قصر كيغي الأربعاء الماضي، حيث كان مقررا أن يزور السراج روما في اليوم ذاته لكنه توجه من بروكسل إلى طرابلس.

ويقوم كونتي بتحركات لمناقشة الأزمة الليبية، إذ سيزور يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين العاصمة التركية أنقرة للقاء الرئيس رجب إردوغان، والعاصمة المصرية القاهرة للقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، ثم ينتقل إلى الإمارات، حسب الجريدة الإيطالية.

اقرأ أيضا:  دي مايو يدعو إلى «وقف بيع الأسلحة» لليبيا

وبعد زيارة السراج إلى روما، يقوم وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا بزيارة إلى إيطاليا الإثنين المقبل للقاء وزيري الداخلية والخارجية الإيطاليين، وفق «24 أور».

كان وزير الخارجية الإيطالي وصل إلى العاصمة البلجيكية بروكسل أمس الجمعة للمشاركة في اجتماع مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، تم خلاله مناقشة الأزمة الليبية، ودعا دي مايو إلى «وقف بيع الأسلحة لليبيا، والتوقف عن أي نوع من التدخل الخارجي»، معتبرا أن «الحوار السبيل الوحيد لحل الأزمة الليبية، وأنه لا يؤمن بالرد العسكري».