سلامة ووزير الخارجية اليوناني يتوافقان على «إنهاء القتال في ليبيا والعودة إلى المسار السياسي»

المبعوث الأممي غسان سلامة (يمين) مصافحًا وزير الخارجية اليوناني نيكولاس ديندياس في بروكسل، 10 يناير 2020. (البعثة الأممية).

بحث الممثل الخاص للأمين العام ،رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، الجمعة، على هامش اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي في بروكسل، مع وزير الخارجية اليوناني نيكولاس ديندياس «آخر التطورات في ليبيا».

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن سلامة وديندياس توافقا على «ضرورة إنهاء القتال واستئناف المسار السياسي على الفور»، حسب بيان منشور على صفحتها على موقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا سلامة: وجهت رسالتين إلى «النواب» في طبرق و«الرئاسي» لبدء حوار سياسي قبل نهاية يناير

وفي وقت سابق اليوم، أعلن سلامة توجيهه «رسالتين لمجلس النواب في طبرق والمجلس الرئاسي في طرابلس للدعوة للبدء بحوار سياسي قبل نهاية الشهر الجاري»، ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن المبعوث الأممي قوله: «نحن مصرون على تقدم المحادثات بين الليبيين بأسرع وقت ممكن»، وأكد تأييده كل الدعوات المطالبة بوقف إطلاق النار وكذلك الدعوات الموجهة إلى الليبيين للتفاهم.

ويناقش وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد اليوم الوضع الليبي، بهدف «الدفع باتجاه التوصل إلى وقف إطلاق نار مستدام ما يخلق أجواء ملائمة للحوار السياسي بين الأطراف الليبية» حسب تصريح مصدر أوروبي إلى «آكي».

المزيد من بوابة الوسط