سلامة: وجهت رسالتين إلى «النواب» في طبرق ومجلس الدولة لبدء حوار سياسي قبل نهاية يناير

غسان سلامة متحدثا إلى مجلس الأمن، 21 مايو 2019. (البعثة الأممية)

قال الممثل الخاص للأمين العام، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، الجمعة، إنه أرسل «رسالتين لمجلس النواب في طبرق ومجلس الدولة في طرابلس للدعوة للبدء بحوار سياسي قبل نهاية الشهر الجاري»، مشددًا على أن مفتاح الحل للأزمة الليبية «يوجد أساسًا بأيدي الليبيين أنفسهم».

ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن سلامة قوله لدى وصوله إلى مقر انعقاد الاجتماع الاستثنائي لوزارء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل: «نحن مصرون على أن تتقدم المحادثات بين الليبيين بأسرع وقت ممكن»، وأكد تأييده كل الدعوات المطالبة بوقف إطلاق النار وكذلك الدعوات الموجهة إلى الليبيين للتفاهم.

اقرأ أيضا غسان سلامة يرحب بدعوات «وقف إطلاق النار» في ليبيا

ودعا المبعوث الأممي إلى ضرورة احترام قرار الأمم المتحدة حظر توريد السلاح لليبيا، وأكد أن القرار اُنتهك «من قبل تركيا وأطراف أخرى لمصلحة الطرفين المتقاتلين»، وأشار إلى أن «ليبيا بها ما يكفي من السلاح وليس بحاجة إلى مزيد منه».

ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد اليوم الوضع الليبي، من أجل «الدفع باتجاه التوصل إلى وقف إطلاق نار مستدام، مما يخلق أجواء ملائمة للحوار السياسي بين الأطراف الليبية» حسب تصريح مصدر أوروبي إلى «آكي».

ورحب سلامة، الأربعاء الماضي، بالدعوات الأخيرة لوقف إطلاق النار في ليبيا من قبل عدد من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية، التي كان آخرها الدعوة المشتركة التي أطلقها، الأربعاء الماضي، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.