تركيا تعلق على «اجتماع القاهرة» بشأن شرق البحر المتوسط

مؤتمر صحفي مشترك لوزراء خارجية مصر وفرنسا واليونان وقبرص، 8 يناير 2019. (فرانس برس).

علقت وزارة الخارجية التركية على الاجتماع التنسيقي الذي استضافته القاهرة، الأربعاء، وضم وزراء خارجية مصر وإيطاليا وفرنسا واليونان وقبرص، لبحث مستجدات الأوضاع في شرق البحر المتوسط، قائلة إنها مستعدة لـ«التعاون» من أجل تجنب الصراع.

وقالت الوزارة، في بيان على موقعها الإلكتروني أمس الخميس، إن مذكرتي التفاهم اللتين وقعتهما تركيا مع حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، «متوافقتان مع القانون الدولي وشرعيتان».

وأصدر وزراء مصر وفرنسا واليونان وقبرص بيانا عقب الاجتماع وصفوا فيه المذكرتين بـ«الباطلتين»، منوهين بأن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية في البحر المتوسط تشكل «تعديا على الحقوق السيادية لدول أخرى ولا تتوافق مع قانون البحار، ولا يمكن أن تترتب عليها أي نتائج قانونية».

اقرأ أيضا: وزراء خارجية فرنسا واليونان وقبرص ومصر يدعمون مؤتمر برلين «لتسوية الأزمة الليبية»

وأضافت الخارجية التركية أن أنقرة «لها الحق في أن تكون صاحبة كلمة في المنطقة والمشاريع المتعلقة بها، باعتبارها تمتلك أطول شريط ساحلي في البحر المتوسط».

وأبدت «استعدادها التعاون مع جميع البلدان، باستثناء إدارة جنوب قبرص الرومية، لتحويل شرق المتوسط إلى ساحة تعاون لا صراع».

وفي ختام «اجتماع القاهرة»، أكد الوزراء المشاركون فيه دعمهم مؤتمر برلين الدولي الذي سيعقد الشهر الجاري في محاولة للتوصل إلى تسوية للأزمة الليبية.

المزيد من بوابة الوسط