«آكي»: باشاغا يزور روما للقاء مسؤولين أميركيين

وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا, (أرشيفية : الإنترنت)

أفادت مصادر ليبية بأن وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، في طريقه إلى روما للقاء مسؤولين أميركيين، حسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وتأتي زيارة باشاغا إلى روما بغرض «إجراء اتصالات روتينية مع الأميركيين»، فيما لم تتوافر إلى الآن معلومات عن لقاءات للوزير في حكومة الوفاق مع مسؤولين في الحكومة الإيطالية، حسب «آكي».

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي عقد اجتماعا عصر اليوم مع وزير خارجية حكومته لويغي دي مايو، بحضور ممثل الشريك في الحكم (الحزب الديمقراطي)، وزير الثقافة داريو فرانشيسكيني، لاستعراض مستجدات الأزمات الدولية، وعلى وجه الخصوص الأوضاع في ليبيا.

اقرأ أيضا معارضة إيطالية: «تملص» السراج من لقاء كونتي يعكس «فشل الحكومة»

وتعرضت الحكومة الإيطالية لانتقادات حادة من المعارضة بعدما «تجاهل» رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، دعوة كونتي للقائه في روما، وذلك بعد أن أكد مصدر بالحكومة لـ«رويترز» أن كونتي الذي التقى المشير خليفة حفتر بمقر الحكومة (قصر كيجي) في العاصمة روما، أمس الأربعاء، سيلتقي أيضا السراج في مساء نفس اليوم.

ونفى سفير ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي، حافظ قدور، الأربعاء، توجه السراج إلى روما، مؤكدًا عودته إلى طرابلس بعد بروكسل مباشرة، وأنه «لن يكون هناك أي حوار أو لقاء مع خليفة حفتر( القائد العام للجيش الليبي)» حسب ما نقلت «آكي» عن قناة «الأحرار».

وفي هذا السياق، نقلت وكالة «آكي» عن رئيسة كتلة حزب «فورتسا إيتاليا» المعارض بمجلس الشيوخ، آنا ماريا بيرنيني، قولها إن «تملص» السراج من لقاء كونتي يمثل «صفعة تؤكد الفشل النهائي للحكومة الإيطالية»، وأضافت «بالفعل وقعت فوضى دبلوماسية غير مسبوقة»، موضحة «دعوة رئيس حكومة دون إبلاغه بوجود عدوه اللدود يعني إما المغالاة بالمكانة التي تمتلكها إيطاليا كوسيط دولي، أو إن ساستنا مجرد هواة»، وأشارت إلى أن «كلا الأمرين مدمران، في خضم أزمة دولية بهذا الحجم».