القيادة العامة ترحب بـ«مبادرة بوتين» وتؤكد استمرار جهود «محاربة الإرهاب»

أعلن الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، ترحيب القيادة العامة بـ«مبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرامية إلى إحلال السلام في ليبيا» الذي أكد أنه «هدف وغاية القوات المسلحة»، في أول تعليق على دعوة الرئيس الروسي بوتين والرئيس التركي إردوغان أمس الأربعاء لأطراف الأزمة في ليبيا لوقف إطلاق النار اعتبارا من الأحد 12 يناير الجاري.

وأكد المسماري في بيان مصور مساء اليوم الخميس، «استمرار جهود القوات المسلحة في حربها على المجموعات الإرهابية المصنفة بقرارات من مجلس الأمن الدولي التي تثبت عبر التجربة أنه لا سبيل لإقامة الدولة المدنية إلا بالقضاء التام عليها».

اقرأ أيضا: ننشر نص بيان إردوغان وبوتين بشأن ليبيا

وأضاف «أن هذه المجموعات قد استولت على العاصمة طرابلس وتتلقى الدعم من بعض الدول والحكومات التي تزودهم بمعدات عسكرية وذخائر وأسلحة مختلفة، فضلا عن الطائرات الهجومية المسيرة، بالإضافة إلى أن هذه الدول والحكومات الداعمة المجموعات الإرهابية في طرابلس تقوم بنقل أعداد كبيرة من الإرهابيين من جميع أنحاء العالم للقتال ضد القوات المسلحة والشعب الليبي».

وأضاف أيضا أن «تحقيق الاستقرار والأمن والاستجابة لمطالب التحول الديمقراطي واستئناف العملية السياسية والاتفاق على إطار وطني لتوزيع عادل لثروات الليبيين دون إقصاء أو تهميش يقودنا للقول إن حل الميليشيات ونزع أسلحتها أصبحا مطلبا وطنيا ودوليا لما يقود لتنفيذ ترتيبات أمنية في العاصمة تنتج مشهدا أمنيا يمكن معه الحديث عن عملية سياسية فاعلة تؤدي إلى تشكيل حكومة تمتلك الإرادة والقدرة على إنفاذ قراراتها في كل ربوع البلاد».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط