وزير الخارجية المصري يبحث الأزمة الليبية في الجزائر.. وينقل رسالة السيسي إلى تبون

وزير الخارجية المصري سامح شكري، (أرشيفية: الإنترنت)

توجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إلى الجزائر، اليوم الخميس؛ للقاء نظيره الجزائري صبري بوقادوم، حيث من المقرر أن يناقش معه ملفات عدة، «على رأسها الأزمة في ليبيا».

وسيسلم شكري إلى الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون رسالة من نظيره المصري، عبدالفتاح السيسي، حسب بيان وزارة الخارجية المصرية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

واستضافت القاهرة أمس اجتماعا تنسيقيا ضم وزراء خارجية مصر وفرنسا واليونان وقبرص وإيطاليا، الذين أعلنوا في ختامه دعمهم مؤتمر برلين الدولي المقرر عقده الشهر الجاري في محاولة للتوصل إلى تسوية للأزمة الليبية.

وقال شكري، في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع: «نحن مجمعون على دعم عملية برلين»، معتبرًا أن المؤتمر «ربما يكون الفرصة الأخيرة» للتوصل إلى توافق بين الأطراف الليبيين حول تسوية سياسية للأزمة في بلادهم.

اقرأ أيضا: وزراء خارجية فرنسا واليونان وقبرص ومصر يدعمون مؤتمر برلين

وكانت رئاسة الجمهورية الجزائرية قد دعت الإثنين الماضي، المجموعة الدولية خصوصا مجلس الأمن الدولي، إلى تحمل مسؤولياتهم في فرض احترام السلم والأمن في ليبيا.

وأكد الرئيس الجزائري ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية «يضمن وحدتها وسيادتها الوطنية، بعيدا عن أي تدخل أجنبي»، كما سبق أن صرح وزير الشؤون الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، الخميس الماضي، أن بلاده ستقدم العديد من المبادرات في اتجاه الحل السلمي للأزمة في لبييا خلال الأيام المقبلة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط