مجلس الدولة يرحب بالدعوة التركية الروسية لوقف إطلاق النار في ليبيا

رحب المجلس الأعلى للدولة بما جاء في البيان الصادر عن لقاء الرئيسين التركي والروسي في اسطنبول بشأن الأزمة الليبية، والذي دعا أطراف الأزمة إلى «إعلان هدنة اعتبارًا من ليلة السبت- الأحد» المقبل، كما ثمن المجلس «كل الجهود التي يبذلها الأصدقاء» والرامية لإيجاد حلول سلمية للأزمة في ليبيا.

وعبر المجلس عن دعمه لـ«أي مبادرة تحقن دماء الليبيين وتوقف الحرب»، بشرط «ألا تشكل أي تهديد على الجيش الليبي والقوات المساندة لحكومة الوفاق»، وأكد أن أي دعوة للحوار تتبع هذا البيان يجب أن «تلتزم بما ينص عليه الاتفاق السياسي»، حسب بيان منشور على صفحته بموقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا غسان سلامة يرحب بدعوات «وقف إطلاق النار» في ليبيا

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمبعوث الأممي غسان سلامة أعلنا في وقت سابق اليوم، ترحيبهما بالدعوة المشتركة التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، لوقف إطلاق النار وإعلان هدنة اعتبارًا من ليلة السبت- الأحد» المقبل.

وخلال اللقاء الذي جمعهما في اسطنبول، شدد بوتين وإردوغان على أهمية «مشاركة كافة الأطراف والدول المعنية بالملف الليبي في الجهود المبذولة لحل هذه الأزمة»، واتفقا على تكليف وزراء الخارجية والدفاع في البلدين بمواصلة الاتصالات خلال الأيام المقبلة مع كل الأطراف لحشد الدعم لوقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من يوم 12 يناير الجاري.

كلمات مفتاحية