صنع الله: 22 مليارا و495 مليون دولار دخل مؤسسة النفط خلال عام

رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله. (الإنترنت)

أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، الأربعاء، مواصلة المؤسسة جهودها الرامية لزيادة معدلات الإنتاج بهدف تأمين مستقبل الأجيال القادمة وتوفير سبل الحياة الكريمة لأفراد الشعب الليبي، موضحًا أن المؤسسة حققت دخلا قيمته 22 مليارًا و495 مليون دولار خلال العام.

جاء ذلك كلمة ألقاها صنع الله، الأربعاء، في ختام اجتماعات الجمعية العمومية للشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط للعام 2019، في طرابلس، بحضور أعضاء مجلس الإدارة، جاد الله العوكلي، وأبوالقاسم شنقير، والعماري محمد العماري، والمدراء العامين، ومدراء الإدارات والمكاتب المختلفة بالمؤسسة، والعاملين التابعين للشركة الوطنية لتموين الحقول والموانئ النفطية، والشركات الخدمية والصيانة، حسب بيان منشور على صفحة مؤسسة النفط على «فيسبوك».

اقرأ أيضا صنع الله: زيادة إنتاج النفط بمعدل 10 آلاف برميل يوميا خلال 2020

وعبر صنع الله عن فخره بما قدمه العاملون بقطاع النفط، لافتا إلى أنهم «أثبتوا ولاءهم وحبهم لوطنهم بكل صدق ومهنية وحيادية وحرفية عالية، عبر الوقوف صفًا واحدًا للحفاظ على وحدة ليبيا واستقرارها»، ونوه بالإنجازات التي تحققت بقطاع النفط بمختلف مناطق ليبيا.

وأوضح أن المؤسسة تمكنت بفضل «جهود عامليها وتضحياتهم» من رفع معدلات الإنتاج خلال العام الحالي، لتصل إلى مليون و174 ألف برميل في اليوم، وهي الأعلى منذ سنوات، كما حققت دخلا قيمته 22 مليارا و495 مليون دولار أُودع بمصرف ليبيا المركزي، لافتًا إلى أن المؤسسة تتلقى ميزانيتها كباقي المؤسسات والوزارات بالدولة الليبية.

ولفت إلى أن المؤسسة استطاعت خلال العام وضع مجموعة كبيرة من الآبار على الإنتاج، مثل حقل الفار الذي بدأ الإنتاج فعليًا بفضل جهود شركة الواحة في استكمال المشروع المتعثر منذ سنوات بسبب «الظروف التي تمر بها ليبيا»، إضافة إلى صيانة مئات الآبار.

وتقدم صنع الله بالشكر لكل العاملين بالقطاع وشركاته بمختلف مواقعها، على «مجهوداتهم الكبيرة خلال العام الحالي والأعوام الماضية في الحفاظ على مقدرات الشعب الليبي»، وحثهم على ضرورة المحافظة على «قوت الشعب الليبي».

المزيد من بوابة الوسط