بوتين وإردوغان يدعوان أطراف الأزمة الليبية إلى إعلان هدنة اعتبارًا من ليلة السبت - الأحد

أردوغان وبوتين خلال مؤتمر صحفي في أسطنبول. (الرئاسة التركية)

دعا كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأربعاء، أطراف الأزمة الليبية إلى «إعلان هدنة اعتبارًا من ليلة السبت- الأحد» المقبل، وفق ما أعلنه وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف، وتركيا مولود تشاوش أوغلو.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس»، من جهتها، إن إردوغان وبوتين دعوَا أيضًا إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا اعتبارًا من الأحد، عقب اجتماع عُـقد في مدينة إسطنبول.

وذكر وزير خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف «دعا رئيسنا رجب طيب إردوغان ورئيس الدولة الروسي فلاديمير بوتين اليوم إلى وقف إطلاق النار ابتداءً من منتصف ليل 12 يناير».

وأضاف جاوش أوغلو أن «الرئيس أردوغان ونظيره الروسي بحثا خلال لقاء عقد في إسطنبول العلاقات الثنائية بين البلدين إلى جانب قضايا إقليمية» و«تبادلا خلال اللقاء وجهات النظر حول الملف السوري ووقف إطلاق النار بإدلب، وكذلك التوتر الأمريكي-الإيراني، والأوضاع في كُلّ من العراق وليبيا».

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: «إن إردوغان وبوتين شددا على أهمية مشاركة كافة الأطراف والدول المعنية بالملف الليبي في الجهود المبذولة لحل هذه الأزمة» وفق «وكالة أنباء تركيا».

ووصل بوتين ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مساء الثلاثاء، إلى إسطنبول للمشاركة في افتتاح خط أنابيب السيل التركي، الذي أقيمت مراسمه في مركز الخليج للمؤتمرات بإسطنبول.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط