«الأعلى للدولة» يوصى حكومة الوفاق بقطع العلاقات مع الإمارات و«اعتبارها في حالة عداء»

أوصي المجلس الأعلى للدولة، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بقطع العلاقات مع دولة الإمارات العربية المتحدة، و«اعتبارها في حالة عداء وحرب كونها شريكا أساسيا مباشرا في العدوان الذي يُشن على طرابلس، وفي مذبحة الكلية العسكرية خصوصا».

ولفت المجلس في بيان اليوم، إلى «الاحتفاظ بحق الرد على هذا الاعتداء بكافة الوسائل كما يكفله لنا ميثاق الأمم المتحدة، واتخاد كافة الإجراءات القانونية في المحافل الدولية ضد هذه الدولة (الإمارات).

كما أوصى المجلس بإعادة تقييم العلاقات مع كل الدول التي تساعد أو تتواصل مع قائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، «واعتبار هذه التصرفات خرقًا للاتفاق السياسي».

قصف الكلية العسكرية.. اتهامات وإدانات عربية ودولية

والأحد، صرح المستشار الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة الوفاق، أمين الهاشمي، بأن عدد ضحايا قصف الكلية العسكرية في طرابلس وصل إلى 30 قتيلا و33 جريحا حالتهم بين الخطيرة والمتوسطة.

وقالت «عملية بركان الغضب» إن المعلومات الأولية بعد معاينة شظايا وبقايا الصاروخ الذي استهدف الكلية تكشف أنه من نوع «Blue Arrow 7 Ba-7»، أطلقته طائرة مسيرة صينية الصنع «دعمت بها الإمارات» قوات القيادة العامة.

في سياق متصل، انتقد المجلس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، مضيفا أنها تجاوزت المهام المنوطة بها بإشرافها على منتديات اقتصادية دون دعوة أي من الجهات الرسمية، وكذلك محاولتها إقامة مؤتمرات جامعة وفقا لآليات غير واضحة ودون استشارة الجهات الرسمية الليبية المعنية.

وتابع أن البعثة «تحولت من لعب دور المساعد في إقامة الدولة إلى دور إدارة الدولة»، وهو ما اعتبره المجلس «تجاوزا للاتفاق السياسي».

المزيد من بوابة الوسط