ارتباك في سرت بعد أنباء عن اندلاع اشتباكات في المدخل الشرقي للمدينة

مدينة سرت. (الصفحة الرسمية لبلدية سرت)

تشهد مدينة سرت ارتباكًا ملحوظًا، الإثنين، بعد أنباء عن وقوع اشتباكات بين قوة حماية وتأمين سرت من ناحية، وقوات القيادة العامة من ناحية أخرى في المدخل الشرقي للمدينة.

وقال الناطق باسم قوة حماية وتأمين سرت التابعة للمنطقة العسكرية الوسطى، والمنبثقة من عملية «البنيان المرصوص»، طه حديد، إن القوة تشتبك مع قوات القيادة العامة، حسب ما جاء على صفحة عملية «بركان الغضب» بموقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا: «بركان الغضب»: اشتباكات بين قوات القيادة العامة وقوة حماية سرت

وأوضح الناطق باسم القوة، أن قوات القيادة العامة تحاول التقدم إلى «البوابة 17» شرق مدينة سرت، مشيرًا إلى أنه ستتم مواجهة أية تهديدات لأمن مدينة سرت «دون هوادة». ولم يتسنَ لـ«بوابة الوسط» التأكد من مصادر مستقلة.

وقال سكان اتصلت بهم «بوابة الوسط» إن «الطرق مقفلة شرق المدينة، وتحديدًا عند منطقة أبوزاهية (20 كلم عن وسط المدينة) وفي مناطق جنوب سرت، تحسبًا لأي تطورات». وسرحت إدارات عدد من المدارس طلابها وغادروا مدارسهم، فيما تشهد محطات الوقود ازدحامًا شديدًا، مع أزمة في غاز الطهى. يشار إلى أن القوات التابعة للقيادة العامة تتمركز في نقاط تبعد عن المدينة بـ 30 كلم تقريبًا.

المزيد من بوابة الوسط