مجلس النواب يناقش إلغاء القوانين والقرارات الصادرة عن المؤتمر الوطني

قالت مقرر مجلس النواب صباح الترهوني، إن اجتماع مجلس النواب الذي عقد السبت، ناقش عدة قرارات وقوانين، بينها إصدار قانون بإلغاء القوانين والقرارات التي أصدرها المؤتمر الوطني العام بعد انتهاء ولايته وانتخاب مجلس النواب في 4 أغسطس 2014، وصوت بأغلبية الحاضرين من النواب على إصدار قرار بإلغاء «القرارات والقوانين لأنها اتخذت من جهة غير ذي صفة».

فيما تم الاستماع لإحاطة وزير الخارجية بالحكومة الموقتة عبدالهادي الحويج، لزياراته الخارجية فيما يتعلق بتداعيات الاتفاقية الموقعة بين حكومة الوفاق الوطني والحكومة التركية.

مجلس النواب يصدر عدة قرارات بعد موافقة البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا

ولفت إلى أن المجلس ناقش أيضا اعتماد عدد من القائمين بالأعمال في السفارات الليبية بالخارج كسفراء، وهم سالم عبدالعالي الطلحي، سفيراً في جيبوتي، وحسين محمد محمود بدر، سفيراً بجمهورية أفريقيا الوسطى، وهشام الشاذلي التائب، سفيراً بجمهورية سانتا لوسيا ودول الكريبي، بصفتهم «داعمين لشرعية مجلس النواب والحكومة المنبثقة عنه».

وبحسب الترهوني، ناقش أعضاء مجلس النواب إعادة النظر في نصاب مجلس النواب، وتمت إحالة الموضوع أيضا إلى اللجنة التشريعية للدراسة وإحالته إلى مجلس النواب لاعتماده.

وعقد مجلس النواب جلسة أول من أمس السبت، لمناقشة تصويت البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا، وقرر النواب إلغاء مذكرتي التفاهم بشأن ترسيم الحدود البحرية والتعاون العسكري والأمني اللتين وقعتهما حكومة الوفاق مع تركيا.

كما قرر النواب بالإجماع إحالة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ووزير الخارجية ووزير الداخلية بحكومة الوفاق و«كل من ساهم في جلب الاستعمار إلى بلادنا للقضاء بتهمة الخيانة العظمى». وذلك في جلسة عقدت في بنغازي، ووصفها النواب بـ«الطارئة»، حيث ترأسها النائب الثاني لرئيس المجلس احميد حومة، وبحضور مقررة المجلس صباح الترهوني.

المزيد من بوابة الوسط