السفارة الأميركية تعلق على «مبادرة السلام الوطني»

السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند. (الإنترنت)

قالت السفارة الأميركية لدى ليبيا، الأحد، إن «الولايات المتحدة تنضم إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في الترحيب بكل دعوات وقف التصعيد وإنهاء الأعمال القتالية وإحلال السلام الدائم في ليبيا».

وأعادت السفارة الأميركية نشر تغريدة أصدرتها البعثة الأممية الخميس، ترحب فيها بـ«كل دعوات وقف التصعيد وإنهاء الأعمال القتالية وإحلال السلام الدائم، كمبادرة السلام الوطني التي أعلنها مجموعة من الناشطين في شرق ليبيا».

اقرأ أيضا: شباب من المنطقة الشرقية يقدمون مبادرة سلام لإيقاف الحرب

وأصدر مجموعة من شباب النشطاء بالمنطقة الشرقية الأربعاء بيانا حمل عنوان: «مبادرة السلام الوطني»، طالبوا خلاله بوقف حرب العاصمة طرابلس، والعودة إلى المسار الدستوري والانتخابي. كما تدعو المبادرة إلى انعقاد ملتقى شباب ليبي جامع وضرورة التوزيع العادل للموارد الاقتصادية والمساواة في الحقوق السياسية والمدنية بين كافة الليبيين.

وكانت تغريدة البعثة الأممية طالبت بـ«دعم وتشجيع هذه المبادرة وغيرها من النداءات السابقة المماثلة، والتي أطلقت من قبل عدد من البرلمانيين وغيرهم من الجهات السياسية والاجتماعية والمدنية في كل ليبيا لتشجيع العودة إلى الحل السياسي».