المشري يعلق على قرارات مجلس النواب

رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري. (الإنترنت- أرشيفية)

علق رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، على القرارات الصادرة عن الجلسة الطارئة لمجلس النواب التي عُـقدت في وقت سابق اليوم في بنغازي برئاسة النائب الثاني لرئيس المجلس إحميد حومة؛ لمناقشة تصويت البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا.

وقال المشري إن ما صدر عن «عدد من أعضاء مجلس النواب في بنغازي لا يمثل إرادة مجلس النواب؛ لمخالفته اللوائح المنظمة لعمل البرلمان»، واعتبر قرارات أعضاء المجلس «رضوخًا للضغوط الواقعة عليهم من قوى الانقلاب»، ووصفها بأنها «لا تساوي قيمة الحبر الذي كتبت به»، حسب بيان منشور على صفحة المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة على موقع «فيسبوك».

اقرأ أيضًا مجلس النواب يصدر عدة قرارات بعد موافقة البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا

وفي جلستهم الطارئة قرر النواب بالإجماع إلغاء مذكرتي التفاهم بشأن ترسيم الحدود البحرية والتعاون العسكري والأمني اللتين وقعتهما حكومة الوفاق مع تركيا، وإحالة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ووزيري الخارجية والداخلية بنفس الحكومة للقضاء بتهمة «الخيانة العظمى». وشهدت الجلسة مطالبات نيابية بقطع العلاقات الليبية مع الحكومة التركية.

بدوره، قال إحميد حومة إن المجلس ألغى مصادقته على «الاتفاق السياسي»، مطالبًا مجلس الأمن والمجتمع الدولي، بسحب الاعتراف بحكومة الوفاق، ودعا إلى «تشكيل حكومة وحدة وطنية، أو تعديل الحكومة الموقتة لتمثل جميع أطياف الشعب الليبي، وإعلانها حكومة شرعية وحيدة في البلاد، ومطالبة الأمم المتحدة بالاعتراف بها».

.. وأيضًا الجروشي لـ«بوابة الوسط»: 49 نائبًا حضروا جلسة مستأنفة لمجلس النواب.. ونواصل أعمالنا غدًا

وأضاف حومة أن المجلس أحال إلى لجنته التشريعية قرارًا بتفويض القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، بتعطيل كافة المنافذ البحرية والجوية التي تقع تحت سيطرة الميليشيات.

وفي ذات السياق، قال عضو مجلس النواب الليبي طارق الجروشي، إن 49 نائبًا حضروا الجلسة الطارئة للمجلس، مؤكدًا «قانونيتها كونها جلسة مستأنفة عن أخرى سابقة»، وأوضح أن «نوابًا كثيرين لم يتمكنوا من حضور الجلسة لانعقادها بشكل طارئ، إضافة إلى عدم توافر وسائل انتقال جوي لنواب الجنوب وبعض مدن الغرب».

المزيد من بوابة الوسط