حفتر يصف اتفاقيتي التفاهم مع تركيا «بالخنوع والذل والعار»

وصف القائد العام لقوات القيادة العامة، المشير خليفة حفتر، اتفاقيتي التفاهم اللتين وقعهما رئيس حكومة الوفاق فائز السراج والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بـ«اتفاقية الخنوع والذل والعار.. بلا سند شعبي أو دستوري أو أخلاقي لاستباحة أرضنا وسمائنا لكن هيهات هيهات».

 وقال حفتر، في كلمة اليوم، إن المعركة اليوم لم تعد من أجل «تحرير العاصمة» فحسب بل أصبحت «حربا ضروسا في مواجهة مستعمر غاشم يري في ليبيا إرثه التاريخي.. باستعادة إمبراطورية بناها أجداده.. ويحشد قواته اليوم لغزونا واحتلال أرضنا واستعباد شعبنا من جديد».

وفي 27 نوفمبر 2019 وقعت تركيا وحكومة الوفاق الوطني مذكرتي تفاهم، الأولى بشأن الصلاحيات البحرية، والثانية تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، وهو ما أثار ردود فعل واسعة النطاق محليا وإقليميا ودوليا.

ووافق البرلمان التركي في أنقرة أمس الخميس، على تفويض يسمح للرئيس رجب طيب إردوغان بإرسال قوات عسكرية لدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

كلمات مفتاحية