نائب إردوغان: هدفنا في ليبيا وقبرص إحباط المكائد وتفويض إرسال جنود إلى طرابلس يسري لعام واحد

نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي. (الأناضول)

أكد نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أن هدف أنقرة في ليبيا وقبرص «يتمثل في إحباط المكائد التي تستهدفها»، مشيرًا إلى أنهم أفشلوا «مؤامرة» حبسهم في مياههم الإقليمية عبر توقيع مذكرة التفاهم بشأن المناطق البحرية مع ليبيا.

ونقلت وكالة «الأناضول» عن أوقطاي قوله خلال مشاركته في اجتماع محرريها بأنقرة، اليوم الأربعاء: «أخاطب مَن يسألوننا ما شأنكم في ليبيا وقبرص، نحن هناك لإحباط المكائد التي تستهدفنا». وأضاف: «أفشلنا مؤامرة حبسنا في مياهنا الإقليمية عبر الاتفاق مع ليبيا».

وشدد على أن «أي خطة دون تركيا في المنطقة لا فرصة لها للنجاح مهما كان الطرف الذي يقف وراءها»، مؤكدًا كذلك أن الاتفاق التركي- الليبي «يصب في مصلحة المنطقة أيضًا، وهو مشروع سلام».

ولفت إلى أن مذكرة التفويض حول إرسال جنود إلى ليبيا «تسري لعام واحد، ويتم إرسال القوات في التوقيت وبالقدر اللازم»، موضحًا أن «محتوى مذكرة التفويض يتيح كل شيء بدءًا من المساعدات الإنسانية وحتى الدعم العسكري»، آملاً «أن يؤدي ذلك دورًا رادعًا وأن تفهم الأطراف هذه الرسالة بشكل صحيح»، وفق «الأناضول».

ووقعت حكومة الوفاق الوطني في 27 نوفمبر 2019، مذكرتي تفاهم بشأن الصلاحيات البحرية والتعاون الأمني والعسكري مع الحكومة التركي، ما آثار جدلاً واسعًا في الأوساط الدولية والإقليمية والمحلية.

ومن المقرر أن تعقد الجمعية العامة للبرلمان التركي، غدًا الخميس، جلسة طارئة بناءً على دعوة رئيس البرلمان مصطفى شنطوب؛ لمناقشة مذكرة رئاسية للحصول على تفويض إرسال جنود إلى ليبيا.