سياسي إيطالي: لقد فاتنا الوقت.. إما أن تستيقظ أوروبا أو تضيع ليبيا

رئيس المجموعة الإيطالية للاتحاد البرلماني الدولي، بيير فيردناندو كازيني, (أرشيفية : الإنترنت)

أعرب رئيس المجموعة الإيطالية للاتحاد البرلماني الدولي، بيير فيردناندو كازيني عن الأمل بأن يكون لدى البعثة الأوروبية بقيادة الممثل السامي للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، التي ستزور ليبيا في السابع من يناير المقبل، «خطة واضحة» بشأن تجاوز الأزمة السياسية والصراع العسكري الدائر هناك.

وقال كازيني، العضو في مجلس الشيوخ الإيطالي، في مقابلة صحفية اليوم الإثنين، «آمل أن يتوجه وزراء الخارجية الأوروبيين بأفكار واضحة وألا يقتصروا على النوايا الحسنة.. لقد فاتنا الوقت بالفعل..إما أن تستيقظ أوروبا وإيطاليا أو تضيع ليبيا».

وأضاف كازيني «ينبغي أن يكون لدى بوريل، الوزير (لويجي) دي مايو والوزراء الآخرين خطة واضحة، وإلا فمن الأفضل أن يظلوا في بلدانهم.. يحدوني الآمل أن تكون هذه المهمة علامة على إرادة أوروبية موحدة».

ومن المزمع أن تستضيف العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الاثنين اجتماعاً بشأن الازمة الليبية، يضم مسؤولين رفيعي المستوى للدول الاوروبية الأربع (إيطاليا وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة) التي سيرافق وزراء خارجيتها بوريل في زيارته إلى ليبيا.

بعثة أوروبية تضم وزراء خارجية إيطاليا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا تزور طرابلس.. 7 يناير

ويهدف الاجتماع إلى الإعداد لزيارة بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا، التي سيترأسها «بوريل»، والتي من المرجح أن تتم قبل مؤتمر برلين المتوقع أن ينعقد في النصف الثاني من يناير المقبل، وفق وكالة «آكي» الإيطالية.

وفي وقت سابق، كشف وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو عن تحضيرات لـ«مهمة أوروبية» إلى ليبيا بقيادة بوريل، رفقة وزراء خارجية دول أوروبية.

كلمات مفتاحية