البعثة الأممية عن غارات الزاوية وتاجوراء وأبوسليم: «غير مقبولة على الإطلاق»

المبعوث الأممي غسان سلامة. (أرشيفية: الإنترنت)

دان المبعوث الأممي غسان سلامة بشدة «الغارات الجوية المتكررة التي تستهدف المنشآت المدنية في غرب البلاد، بما في ذلك في الزاوية وتاجوراء وأبوسليم»، واصفا الهجمات العشوائية التي تستهدف المدنيين بأنها «غير مقبولة على الإطلاق».

ونقل بيان رسمي للبعثة عن سلامة قوله السبت: «لقد قلناها بصوت عالٍ وبكل وضوح أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين لا تشكل انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان فحسب، بل هي أيضا تصعيد للنزاع وتحريض على أعمال انتقامية في المستقبل مما يهدد الوحدة الاجتماعية في ليبيا»، مضيفا أن «ذلك غير مقبول على الإطلاق».

وشدد المبعوث الأممي على «ضرورة حماية المدنيين والمنشآت المدنية في جميع أنحاء ليبيا». وأضاف «يجب احترام مبادئ التمييز والتناسب والتحوط في جميع الأوقات احتراما تاما».

واستهدف قصف جوي معهد الهندسة التطبيقية الواقع بالقرب من مركز النصر للمهاجرين في الزاوية حيث يحتجز المئات من المهاجرين، دون وقوع إصابات، حسب بيان البعثة.

اقرأ أيضا: سيالة يدعو مجلس الأمن والجنائية الدولية لـ«التحرك ضد حفتر»

وفي 26 و27 ديسمبر، قُتل مدنيان في الزاوية وجُرح ثمانية آخرون ودُمرت ممتلكات عامة وشخصية إثر عدد من الغارات الجوية، كما أسفرت الهجمات في أبوسليم عن مقتل مدني واحد وإصابة ستة مدنيين آخرين، بينهم طفلان. وفي 24 ديسمبر، أسفرت الغارات الجوية عن سقوط عدد من الضحايا بين المدنيين في تاجوراء.

وفي وقت سابق أمس، وجه وزير الخارجية المفوض محمد الطاهر سيالة، رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، دعا فيها إلى تحرك المجلس ضد ما سماه «العجز الواضح أمام جرائم حفتر ضد المدنيين وتدميره المنشآت العامة في البلاد».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط