عقيلة صالح يبحث مع نظيره القبرصي الأوضاع في ليبيا

عقيلة صالح (يسار) مصافحًا، ديمترس سيلوريس، في العاصمة القبرصية نيقوسيا، 28 ديسمبر 2019. (مجلس النواب)

بحث رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، اليوم السبت، مع رئيس البرلمان القبرصي ديمترس سيلوريس، في العاصمة القبرصية نيقوسيا، آخر المستجدات والأوضاع في ليبيا والمنطقة، واتفق الطرفان على تشكيل لجنة تواصل دائم بين البرلمانين.

وخلال اللقاء، أطلع عقيلة صالح نظيره القبرصي على «حقيقة الأوضاع في ليبيا وخاصة في العاصمة طرابلس، والحرب التي تخوضها القوات المسلحة ضد الإرهاب والتطرف والمليشيات المسلحة الخارجة عن القانون المدعومة من دول خارجية» حسب بيان منشور على موقع مجلس النواب.

اقرأ أيضا عقيلة صالح يتحدث عن «آخر مستجدات الأوضاع في البلاد»

وأشار عقيلة صالح إلى «عدم شرعية حكومة الوفاق، وانتهاء ولايتها وفقًا للاتفاق السياسي غير الدستوري وفشلها في أداء الدور المناط بها وتحالفها مع الإرهابيين والمتطرفين»، كما جدد مطالبته بسحب الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق.

بدوره، شدد رئيس البرلمان القبرصي على دعم بلاده لـ«القوات المسلحة الليبية في حربها على الإرهاب والتطرف والمليشيات المسلحة»، ورفضها «التدخل الأجنبي ودعم الإرهابيين والمتطرفين» في ليبيا.

كما أكد سيلوريس، دعم بلاده مجلس النواب الليبي باعتباره «الجسم الشرعي والمنتخب في ليبيا»، وتأييدها توجهه إلى الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية لسحب الاعتراف بحكومة الوفاق.

ووصل عقيلة صالح مساء أمس الجمعة، إلى العاصمة القبرصية نيقوسيا في زيارةٍ رسمية بناء على دعوة من رئيس البرلمان القبرصي ديمترس سيلوريس، يبحث خلالها  جملة من القضايا على رأسها العلاقات الثنائية بين ليبيا وقبرص في كافة المجالات السياسية والاقتصادية.