هل وصلت قوات القيادة العامة للحدود الإدارية في طرابلس؟.. قنونو يجيب

الناطق باسم قوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق الوطني العقيد محمد قنونو. (الإنترنت- أرشيفية)

قال الناطق باسم القوات التابعة لحكومة الوفاق، عقيد طيار محمد قنونو، إن قواته طاردت القوات التابعة للقيادة العامة «التي حاولت التقدم صوب مناطق داخل الحدود الإدارية للمدينة (طرابلس)».

وتابع قنونو، في الإيجاز الصحفي لـ«عملية بركان الغضب»، اليوم الجمعة، أن قواته «أمنت عددا من المواقع التي سيطرت عليها بمحور اليرموك»، لافتا إلى قوات القيادة العامة حاولت «تخفيف الثقل» على قواتها فلجأت لشن غارات على «أحياء مدنية في الزاوية مخلفة ضحايا مدنيين».

المجلس الرئاسي يدين قصف مواقع مدنية بالزاوية وتاجوراء

وأضاف أن قواته «تمكنت من تدمير 8 آليات بينها مدرعتي تايقر إماراتية ودبابة في محوري المطار والخلاطات»، لافتا إلى القبض على «6 عناصر من الميليشيات الإرهابية، وجمع حوالي 9 من جثثهم».

المسماري يعلق على تصريحات تركيا بشأن إرسال قوات إلى ليبيا
,علق الناطق باسم قوات القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، على التصريحات التركية بشأن إرسال قوات إلى ليبيا، دعما لحكومة الوفاق، قائلا «إن الدور التركي في الساحة الليبية ليس بجديد منذ عام 2014».

وأضاف خلال مداخلة مع قناة روسيا اليوم، أن «الفارق اليوم يتمثل في أن هذا الإمداد أصبح علنيا أمام المجتمع الدولي وأمام الدول الإقليمية».

وعن تأثير هذا الموقف على حسابات المعركة، قال إن قواته «مستمرة في معركة الجهاد المقدس»، بحسب قوله. لكنه قال إن «المجتمع الدولي عليه دور كبير بعدما قلص إمكانيات القوات المسلحة بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا»، مضيفا «أيضا القوى الإقليمية والدولية عليها دور آخر»، بحسب قوله.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط