المجلس الرئاسي يدين قصف مواقع مدنية بالزاوية وتاجوراء

أحد المواقع المدنية التي تعرضت للصف الجوي في الزاوية. (المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب)

أكد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أن «الطيران الأجنبي الداعم» لقائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر «يستمر في الاستهداف المتكرر للأحياء والمنشآت المدنية بهدف ترويع المواطنين وزعزعة الأمن الاستقرار».

وأوضح المجلس الرئاسي في بيان أن الطيران الأجنبي «قصف صباح اليوم الخميس صيدلية ومحالا تجارية في مدينة الزاوية، وقبلها بيومين قصفت ميليشياته منطقة بئر الأسطى ميلاد بتاجوراء، وأسفر الاعتداءان عن مقتل وإصابة أعداد من المواطنين بينهم نساء وأطفال».

اقرأ أيضا: «بركان الغضب»: قصف للطيران الحربي أصاب صيدلية ومحال تجارية في الزاوية

ودان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في البيان «هاتين الجريمتين» مقدما تعازيه لأسر الضحايا، مؤكدا «أن الرد الحاسم آتٍ في الميدان».

وذكر المجلس الرئاسي بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمسؤولياتها في ضمان سلامة المدنيين والمرافق العامة ومقدرات الشعب الليبي، وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، والقانون الدولي الإنساني، وقانون حقوق الإنسان.

اقرأ أيضا: «صحة الوفاق» تعلن مقتل 4 مواطنين وإصابة 6 آخرين جراء قصف جوي بتاجوراء

وجدد المجلس الرئاسي التأكيد على «أن غياب الموقف الدولي الرادع تجاه مجرم الحرب هو من شجعه على مواصلة ارتكاب هذه الانتهاكات البشعة التي ترقى إلى جرائم حرب». مؤكدا أنه «لن يدخر جهدا في حماية المدنيين الأبرياء بكل السبل والوسائل المتاحة»، متعهدا بـ«رد شديد في ساحات المعركة على هذه الجرائم» وفق البيان.

المزيد من بوابة الوسط