الخارجية الروسية: استمرار التواصل مع تركيا بشأن ليبيا وندعم حلا مبكرا للأزمة

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، (أرشيفية: الإنترنت)

استضافت وزارة الخارجية الروسية اجتماعا لخبراء روس وأتراك أمس الإثنين؛ للتشاور حول ليبيا.

وأوضحت الوزارة، في بيان اليوم الثلاثاء، أن الجانبين اتفاقا على استمرار التواصل بشأن ليبيا؛ «بما في ذلك تقديم المساعدة الممكنة لحل مبكر للأزمة في هذا البلد».

رأس فريق الخبراء الروسي نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، وترأس الوفد التركي نائب وزير الخارجية سادات أونال.

وكان الكرملين أعلن الأسبوع الماضي، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان «سيناقشان خطط تركيا لتقديم دعم عسكري إلى حكومة الوفاق المعترف بها دوليًّا، عندما يلتقيان في يناير المقبل»، كما نقلت وكالة «رويترز» عن الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف قوله، إن موسكو تدعم أي جهود دولية من أجل إيجاد حلول للأزمة الليبية.

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقَّع إردوغان ورئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج، مذكرتي تفاهم، تتعلقان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، وقد لاقتا العديد من ردود الفعل الدولية، إذ حذرت موسكو من زيادة التوتر في ليبيا وشرق البحر المتوسط، فيما دعت واشنطن إلى حلول سلمية للأزمة، بينما انتقدت مصر واليونان وإيطاليا والاتحاد الأوروبي المذكرتين.

كلمات مفتاحية