إردوغان لن يكون لنا أي ساحل ندخل منه إذا تخلينا عما بدأناه مع ليبيا و«قبرص التركية»

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، «إن التخلي عن الإجراءات التي بدأناها مع قبرص التركية وليبيا يعني أنهم (اليونان وداعميها) لن يتركوا لنا أي ساحل ندخل منه البحر».

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة أنباء «الأناضول»، الأحد، إن تركيا ستقيم كافة الإمكانات التي من شأنها تعزيز البعد العسكري للمساعدات إلى ليبيا في البر والبحر والجو.

وأشار، خلال إطلاق غواصة بحرية بمدينة كولجك التركية، إلى أن بلاده «لن تتراجع عن مذكرة التفاهم التي أبرمتها مع حكومة الوفاق»، مضيفًا أنه «لا يوجد أي تعارض لهذه المذكرة مع القانون الدولي».

اقرأ أيضًا إردوغان يجدد استعداده لتقديم مساعدة ودعم عسكري لحكومة الوفاق

وتعتزم تركيا القيام بأنشطة مشتركة للتنقيب عن مصادر الطاقة في شرق «المتوسط» بموجب مذكرة التفاهم بشأن الصلاحيات البحرية مع حكومة الوفاق، لكن هذا الاتفاق تعارضه اليونان التي تتنازع مع أنقرة على تلك الموارد وتقول إن الخطوة تنتهك القانون الدولي. وهو ما ترفضه تركيا وتقول إن الاتفاق يهدف لحماية حقوقها، بحسب «رويترز».

والأسبوع الماضي جدد إردوغان، استعداده لتعزيز التعاون وتقديم دعم عسكري لحكومة الوفاق، ودعم الخطوات المشتركة في شرق البحر المتوسط، وفق ما نقلته «رويترز» عن تلفزيون «إن تي في».

ويوم 27 نوفمبر وقَّعت حكومة الوفاق الوطني والحكومة التركية مذكرتي تفاهم، تتعلق الأولى بالصلاحيات البحرية، وتتعلق الثانية بالتعاون الأمني والعسكري، ما آثار ردود فعل واسعة النطاق على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط