مصادر دبلوماسية إيطالية تعلق على طلب السراج تفعيل «التعاون الأمني»

فائز السراج (يمين) خلال لقائه وزير الخارجية الإيطالي في طرابلس، 17 ديسمبر 2019. (فرانس برس)

علقت مصادر دبلوماسية إيطالية على مطالبة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، خمس دول، من بينها إيطاليا، بـ«تفعيل اتفاقيات التعاون الأمني»، لصد الهجوم على العاصمة طرابلس.

ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية، أمس الجمعة، عن المصادر نفسها بوزارة الخارجية، قولها إن «حل الأزمة الليبية يبقى سياسيا وليس عسكريا»، معللة بذلك «رفض أي نوع من التدخل الخارجي في الصراع العسكري الدائر هناك».

وأضافت المصادر أنه «عوضا عن التدخل، فإن إيطاليا تواصل تعزيز عملية تحقيق استقرار شاملة (ليبية-ليبية) والتي تمر عبر القنوات الدبلوماسية والحوار».

اقرأ أيضا: المفوضية الأوروبية تدعو إلى الالتزام بحظر تصدير الأسلحة لليبيا           

وبعث السراج، الخميس الماضي، رسائل إلى رؤساء دول (الولايات المتحدة، وبريطانيا، وإيطاليا، والجزائر، وتركيا) طالب فيها بتفعيل اتفاقات التعاون الأمني والبناء عليها لـ«صد العدوان الذي تتعرض له العاصمة الليبية من أي مجموعات مسلحة تعمل خارج شرعية الدولة».

وشملت الرسائل أيضا «دعوة الدول الخمس إلى التعاون والتنسيق مع حكومة الوفاق في مكافحة المنظمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيما الدولة والقاعدة اللذان هيأ لهما العدوان الفرصة والمناخ الملائمين للعودة إلى ليبيا، حيث ازداد نشاطهما منذ وقوعه».