باشاغا: «69 شهيدًا» من داخلية الوفاق سقطوا في «صد العدوان» على طرابلس

وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا, (أرشيفية : الإنترنت)

أعلن وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، مقتل 69 عنصرًا من القوات التابعة للوزارة في «صد العدوان على طرابلس»، منذ الرابع من أبريل الماضي، لافتًا إلى «استهداف بعضهم في أماكن عملهم خارج عمليات الاشتباكات».

ولفت باشاغا، خلال كلمة متلفزة نقلتها قناة «ليبيا الرسمية» لمناسبة مرور عام على توليه منصبه وعلى مرور أكثر من ثمانية أشهر على بدء حرب طرابلس، إلى أن الوزارة كان لديها عديد البرامج لإعادة تنظيم وبناء قدراتها ونشر الأمن في طرابلس مع بدء توليه المسؤولية، «لكن العدوان عطل كل شيء»، مضيفًا أن بعض الأجهزة الأمنية بالوزارة اضطرت للمشاركة في حرب طرابلس.

السراج يبحث مع باشاغا الوضع الأمني في طرابلس

وأضاف أن الوزارة وثقت خلال ثمانية أشهر، جميع الانتهاكات التي قامت بها «ميليشيات المعتدي»، منذ بدء الحرب على طرابلس، وستصدر تقريرًا بالخصوص في القريب العاجل.

وأشار إلى أن الوزارة ستعاود بدء تنفيذ برامجها لبناء قدراتها وإعادة تنظيمها استجابة للتحديات الأمنية التي تمر بها البلاد، معلنًا إطلاق المرحلة الثانية من الخطة الأمنية التي تعتمد علي انتشار أمني واسع في المرافق الحيوية، وتشمل 55 مؤسسة منها وزارات ومؤسسات سيادية وجميع المصارف بما فيها مصرف ليبيا المركزي، وكذلك إنشاء غرفة أمنية تعمل على مدار الـ24 ساعة تكون لها قوة خاصة للتدخل في الحالات الطارئة، وتتوافر لها إمكانات تقنية وتكنولوجية على أعلى مستوى.

وتابع أن الوزارة ستطلق قريبًا برنامجين، أولهما منظومة تتعلق بالبيانات تتيح للمواطنين تقديم بلاغات عن أي انتهاكات لحقوق الإنسان أو حرياتهم الشخصية، ضد مؤسسات الدولة أو المواطنين، فضلًا عن منظومة أخرى للبلاغ الفوري عن أي حالة أو مجرم يهدد القانون أو يتعدى على الناس «دون أن يذكر المبلغ اسمه».

 

المزيد من بوابة الوسط