البعثة الأممية تأسف لتبادل طرفي الأزمة في ليبيا التصعيد العسكري والتخوين والاستقواء بالخارج

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن أسفها «للتطورات الأخيرة وللتصعيد العسكري المتفاقم، ولقيام الطرفين المتصارعين بالاستقواء بالخارج وبتبادل التخوين وبتعريض وحدة ليبيا للخطر» وفق ما نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك».

وأكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «أنها مؤمنة بحتمية الحل السياسي وماضية قدمًا في مسعاها الحثيث لترميم الموقف الدولي المتصدع من ليبيا، ولحث الليبيين للعودة لطاولة التفاوض في سبيل حقن الدماء الزكية، ووقف التقاتل بين الأخوة، وكبح التدخل الخارجي، ووقف إنزال مزيد النوائب بالمدنيين الآمنين».

اقرأ أيضًا: مجلس وزراء حكومة الوفاق يوافق على تفعيل مذكرة التفاهم الأمني مع تركيا

ويأتي ذلك، بعد ساعات من إعلان حكومة الوفاق الوطني خلال اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء عُقد الخميس، في العاصمة طرابلس، تفعيل مذكرة التفاهم الأمني مع تركيا الموقعة في 27 نوفمبر الماضي، بحسب ما أعلنه المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

المزيد من بوابة الوسط