وزير الخارجية الإيطالي: الصراع في ليبيا يشهد تدخلات خارجية تجعله «حربًا بالوكالة»

وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو (آكي)

قال وزير الخارجية الإيطالي والتعاون الدولي، لويغي دي مايو، إنه «لم يسبق في أي وقت مضى بروز الحاجة للأمم المتحدة لحل أزمة أساسية مثل الأزمة الليبية».

ووفق وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، أكد دي مايو دعم بلاده «جميع الجهود المبذولة لجمع كل الجهات الفاعلة الرئيسية في ليبيا، حول طاولة حوار خلال مؤتمر برلين، وإيجاد حل سلمي لصراع، حرب أهلية تشهد في اللحظة الراهنة سلسلة من التدخلات الخارجية التي تجعلها حربًا بالوكالة».

تصريحات الوزير الإيطالي جاءت خلال مشاركته والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في احتفالات الذكرى الـ25 لإقامة قاعدة الأمم المتحدة للنقل والإمداد في مدينة برينديزي (مقاطعة پوليا ـ جنوب)، اليوم الخميس.

وحذر وزير الخارجية الإيطالي من أن هذا (التدخل الخارجي) «لا يعني مجرد اندلاع حرب في ليبيا وحسب (..) بل وكذلك، خطر انتشار الإرهاب على بعد بضع مئات الكيلومترات عن السواحل الإيطالية أيضًا»، فضلاً عن «عدم الاستقرار في كثير من بلدان شمال أفريقيا».

وتابع رئيس الدبلوماسية الإيطالية قائلاً إن عدم الاستقرار «قد يعم منطقة الساحل أيضًا»، الأمر الذي «يعني مشكلة كبيرة لمنطقة المتوسط، وكذلك فرصة كبيرة ضائعة لتنمية أعمالنا، وبشكل خاص، بالنسبة لجنوب بلادنا».

المزيد من بوابة الوسط